3 حلول لتحسين الحياة في الأحياء العربية الفقيرة

نظم مركز الشباب العربي الجولة الرابعة من مبادرة «حلول شبابية» خلال المنتدى الوزاري الثالث للإسكان والتنمية الحضرية.

وتسلط هذه الجولة، التي تقام بالتعاون مع جامعة الدول العربية، والمكتب الإقليمي للدول العربية التابع لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، بالشراكة مع برنامج الشيخ زايد للإسكان، الضوء على أفكار ومقترحات الشباب الهادفة إلى الإسهام في تحسين نوعية الحياة في الأحياء الفقيرة في العالم العربي، من خلال استعراض 3 حلول مبتكرة قدمها مشاركون من مصر، والسعودية، وسلطنة عمان.

وقالت معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب، نائب رئيس مركز الشباب العربي: «الشباب هم صناع الأمل في مستقبل مشرق، وقادة التغيير الإيجابي نحو الأفضل في مجتمعاتنا العربية، ومشاركتنا في هذا المنتدى الذي يجمع نخبة من بارزة من القادة وصناع القرار وكبار المسؤولين من مختلف دول المنطقة تكتسب أهمية خاصة، فهي من جهة ستقدم أفكاراً ورؤى شبابية تسهم في رفد الجهات المعنية بحلول أكثر فعالية للتحديات الحالية والمستقبلية تعزز تحسين مستوى جودة الحياة في مجتمعاتنا، وتؤكد من جهة أخرى ضرورة الاستفادة المثلى من قدرات هذه الفئة وتوظيف طاقاتهم الابتكارية ومهاراتهم الابداعية في دفع مسيرة التنمية الحضرية في بلداننا العربية».

وقال سعيد النظري، الرئيس التنفيذي للاستراتيجية في مركز الشباب العربي: «تمكنت مبادرة (حلول شبابية) من تقديم أفكار مبتكرة وحلول أكثر فعالية شكلت داعماً تسهم في دعم الجهود الحكومية للتغلب على تحديات مجتمعاتنا العربية، إذ تشكّل مشاركتنا في هذا المنتدى إضافة نوعية تتمثل في تقديم حلول حقيقية لبناء مجتمعات متوازنة تتوافر فيها كل مقومات حياة ذات جودة عالية».

يُذكر أن «حلول شبابية» تهدف إلى اختيار الشباب المتميز في العالم العربي، والتركيز على استثمار قدراتهم ومهاراتهم، وإشراكهم في وضع حلول غير تقليدية للتحديات التي تواجه المجتمعات في الوقت الراهن.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات