مجلس إدارة مؤسسة دبي للمرأة يطّلع على الإنجازات وخطة العمل المقبلة

بتوجيهات منال بنت محمد.. مبادرة قدوة تنطلق إقليمياً بجلسة إثراء معرفي بالسعودية

عقد مجلس إدارة مؤسسة دبي للمرأة اجتماعه الدوري الثالث لعام 2019، برئاسة منى غانم المري رئيسة مجلس الإدارة والعضو المنتدب.

وناقش الاجتماع، الذي عقد في استوديو الجود لوتاه بحي دبي للتصميم، عدداً من الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال، والمتعلقة بأنشطة وإنجازات المؤسسة ونادي دبي للسيدات والمكتب الثقافي لسمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم خلال الفترة الماضية، وأبرز مشروعات الفترة المقبلة تحقيقاً لمستهدفات ومحاور الخطة الاستراتيجية للمؤسسة 2017 - 2021.

مؤتمرات دولية

وأشارت المري إلى أن مشاريع الفترة المقبلة ستشمل تنظيم مؤتمرات دولية مهمة والمشاركة فيها وتنفيذ برامج تدريبية بالتعاون مع أرقى المؤسسات العالمية، لافتة إلى أن مبادرة «قدوة»، التي أطلقتها حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، ستشهد نقلة نوعية بتنظيمها خارج الإمارات لأول مرة، بعد النجاح الذي حققته خلال العامين الماضيين بجامعات الدولة، وذلك بتوجيهات من سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، لتعميم الفائدة من هذه المبادرة خليجياً وعربياً على مستوى الطالبات الجامعيات والموظفات الجديدات، حيث سيتم تنظيم جلسة إثراء معرفي جديدة ضمن المبادرة لطالبات جامعة الملك سعود بالرياض في شهر أكتوبر الجاري، بالتعاون مع سفارة الدولة بالمملكة العربية السعودية الشقيقة، مشيرةً إلى الهدف النبيل لهذه المبادرة التي تم إطلاقها في أغسطس 2017 ترسيخ ثقافة العطاء لدى المرأة الإماراتية بصفة خاصة والمجتمع عامة، من خلال تسليط الضوء على المسيرة الحياتية والمهنية لنماذج نسائية إماراتية عُرِف عنهن العطاء في مجالات متنوعة، ونقل تجاربهن الملهمة إلى شريحة واسعة من الطالبات والموظفات.

وأكدت منى المري أن خطة عمل المؤسسة خلال الفترة المقبلة حافلة بمبادرات ذات أبعاد محلية وإقليمية ودولية مرتبطة بمحاور وأهداف المؤسسة للارتقاء بالمرأة الإماراتية وصقل مهاراتها الوظيفية والقيادية وتعزيز الشراكات الإقليمية والعالمية وتبادل الخبرة والمعرفة، ترجمةً لرؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بتعزيز دور المرأة في شتى المجالات والمساهمة الفاعلة في رسم مستقبل الدولة وريادتها عالمياً، ومواصلة نجاحاتها المتحققة في شتى المجالات على مدى نحو خمسة عقود، سيراً على نهج الوالد المؤسس، المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

واطلع مجلس الإدارة على الإنجازات التي تم تحقيقها خلال الفترة الماضية، والتي شملت العديد من المشاريع والمبادرات لمؤسسة دبي للمرأة ونادي دبي للسيدات والمكتب الثقافي لسمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، حيث ثمّن المجلس جهود سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم في دعم تعليم الأطفال والفتيات في الدول النامية لما للتعليم من أثر مستدام على هؤلاء الأطفال ومجتمعاتهم، وأشاد الأعضاء في هذا الصدد بالانتهاء من مدرسة تعليم ابتدائي جديدة في منطقة هاتكولي بجمهورية نيبال، وبدء الدراسة بها بالفعل هذا العام، وذلك ضمن حملة «لتعليمها» التي أطلقتها «مبادرة المنال الإنسانية»، بالتعاون مع «دبي العطاء»، إحدى مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، بهدف تعليم الأطفال وخاصة الفتيات في الدول النامية، لتصبح بذلك ثاني مدرسة يتم تشييدها ضمن هذه الحملة التعليمية التنموية الإنسانية بعد بناء مدرسة تعليم ابتدائي في جمهورية السنغال العام الماضي.

وقدّمت لمياء عبد العزيز خان مديرة نادي دبي للسيدات، عرضاً تناول مراحل بناء واستكمال هذه المدرسة بجمهورية نيبال واستقبالها للطلبة والطالبات الأطفال، ضمن عرض شامل تضمن مشروعات النادي خلال الفترة الماضية، منها مستجدات المشروع التطويري لنادي دبي للسيدات، والذي يشتمل على تطوير مرافق وأجهزة المركز الصحي لضمان تقديم أفضل الخدمات للعضوات والزائرات.

عرض

وقدمت ميثاء شعيب مدير إدارة الاتصال الحكومي، عرضاً عن الهوية المؤسسية الجديدة لمؤسسة دبي للمرأة، التي تعكس أهدافها واستراتيجية عملها، وبما يعبر عن رؤية القيادة الرشيدة لدور المرأة حاضراً ومستقبلاً، كما يجري العمل على تحديث شامل للموقع الإلكتروني من حيث التصميم والمضمون والمحتوى، ليأتي معبراً عن الهوية الجديدة، وكمرجع للمعلومات الخاصة بالمرأة الإماراتية وإنجازاتها والمبادرات الحكومية لتعزيز دورها.

وقدمت المها البستكي مديرة المكتب الثقافي لسمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، عرضاً بأهم مبادرات وإنجازات المكتب الثقافي خلال الثلاثة أشهر الماضية، والتي شملت تنظيم عدد من الورش الفنية الجديدة ضمن مبادرة «الفن في المدارس»، بهدف توفير منصات فنية لصقل مهارات المواهب الإبداعية الواعدة وتشجيعهم على ممارسة الفن والاستفادة من الخبرات المتنوعة لمجموعة من الفنانين الإماراتيين الذين يشرفون على هذه الورش.

مبادرات

وتناول العرض أبرز المبادرات التي سيتم إطلاقها خلال الفترة المقبلة، والتي تعكس رؤية وتوجيهات سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم بإبراز نجاحات الفنانات الإماراتيات ودعمهن بكل السبل المتاحة من خلال تسليط الضوء عليهن وإشراكهن في البرامج المتنوعة للمكتب الثقافي وعبر شراكاته المتعددة مع فنانين عالميين ومؤسسات فنية دولية، ما يتيح لهن الفرصة للانطلاق بأعمالهن إلى العالمية، إضافة إلى رعاية الموهوبين الصغار والوصول إليهم بمدارس الدولة وتشجيعهم على ممارسة الفن وليصبحوا نواة لجيل جديد يسهم في دعم المشهد الفني والثقافي المزدهر في الدولة.

عُقِد الاجتماع بحضور هالة يوسف بدري مدير عام هيئة الثقافة والفنون في دبي، نائبة رئيسة مجلس إدارة مؤسسة دبي للمرأة، وأعضاء مجلس الإدارة كل من: خولة راشد المهيري النائب التنفيذي للرئيس لقطاع الاستراتيجية والاتصال الحكومي بهيئة كهرباء ومياه دبي، وهدى السيد محمد الهاشمي مساعد المدير العام للاستراتيجية والابتكار بمكتب رئاسة مجلس الوزراء، ومنى بوسمرة رئيس التحرير المسؤول لصحيفة البيان، وفهيمة عبد الرزاق البستكي نائب الرئيس التنفيذي - رئيس قطاع تطوير الأعمال في سوق دبي المالي، وهدى عيسى بوحميد الرئيس التنفيذي للتسويق في «دبي القابضة»، وجهاد عبد الرزاق كاظم مدير الخدمات القانونية بغرفة دبي، والجود أحمد لوتاه، مصممة ورائدة أعمال، وشمسة صالح المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمرأة.

يوم مفتوح

نظم نادي دبي للسيدات يوماً مفتوحاً للشقيقات السعوديات بمناسبة اليوم الوطني الـ 89 للمملكة العربية السعودية، ضمن الفعاليات العديدة التي عمت أرجاء الدولة احتفالاً بهذه المناسبة العزيزة، وتأكيداً على العلاقات التاريخية الراسخة والرؤية الواحدة التي تجمع البلدين الشقيقين، حيث فتح النادي أبوابه للسيدات السعوديات المقيمات والزائرات وأقام فعاليات رياضية واجتماعية متنوعة تعكس عمق هذه العلاقات الأخوية والتقاليد السعودية الأصيلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات