ثمانية إماراتيين ينضمون إلى مجلس إدارة "مجلس الإمارات للأبنية الخضراء"

أعلن "مجلس الإمارات للأبنية الخضراء"، المنتدى المستقل الذي يهدف إلى الحفاظ على البيئة من خلال تعزيز وتشجيع الممارسات المتعلقة بالأبنية الخضراء، عن انضمام ثمانية مواطنين إماراتيين إلى مجلس إدارته، في خطوة تهدف إلى دعم خطط التنمية المستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتضم قائمة أعضاء مجلس الإدارة الجدد كلاً من: عبدالله الجفري، عفراء ماجد العويس، سعادة علي الجاسم، فيصل راشد، مديحة سالم، محمد الداه، نورة الحمادي وسارة الزرعوني.

وبصفتهم أعضاء غير تنفيذيين في مجلس الإدارة، سيبقى الأعضاء الجدد في المجلس لمدة عامين، مع إمكانية إعادة انتخابهم بعد انتهاء المدة. ويهدف تعيين الأعضاء الإماراتيين إلى تحقيق توزان أكبر ضمن عدد من المقاييس الرئيسية، بما في ذلك التنوع بين الجنسين، وتمثيل جميع إمارات الدولة، وتمثيل الشباب، الأمر الذي يعزز الالتزام تجاه أهداف استدامة البيئات العمرانية.

وقال سعيد العبار، رئيس مجلس إدارة "مجلس الإمارات للأبنية الخضراء": "يسرّني الترحيب بأعضاء مجلس الإدارة الجدد، ولا سيما في هذه المرحلة التي أصبحت فيها التنمية المستدامة ضرورة قصوى على مستوى العالم. ونحن على ثقة بأن هذه التعيينات ستثري أداء المجلس، في الوقت الذي نواصل فيه العمل على ترسيخ المكانة الرائدة لدولة الإمارات العربية المتحدة في مجال الأبنية الخضراء، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة وفقاً لرؤية الإمارات 2021".

وأضاف العبار: "تعكس التعيينات الجديدة التزامنا الجاد والمستمر برؤى وتوجيهات قيادتنا الرشيدة للتركيز على تحقيق التوازن بين الجنسين، بالإضافة إلى رعاية المواهب الشابة وتأهيلها لتحقيق النجاحات المنشودة في المواقع القيادية. ويسعدني أن يكون نصف الأعضاء الجدد من النساء، والأغلبية من الشباب، والقاسم المشترك بينهم جميعاً هو الحماس والشغف للعمل على بناء مستقبل أخضر لدولة الإمارات العربية المتحدة. وكلي ثقة بأن مشاركتهم في المجلس سيكون لها دور بارز في تعزيز مبادراتنا والارتقاء بمستوى الابتكار في أعمالنا نحو آفاق جديدة من التميز".

كلمات دالة:
  • مجلس الإمارات للأبنية الخضراء،
  • الإمارات ،
  • استدامة،
  • التنمية المستدامة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات