الظفرة.. شجرة التسامح هدايا الناخبين

شهدت منطقة الظفرة إقبالاً وحضوراً مميزاً من أعضاء الهيئات الانتخابية من الجنسين، ومختلف الأعمار، خلال اليوم الرئيس لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019.

مدينة زايد

وأشاد الدكتور محمد بطي الشامسي رئيس مركز مدينة زايد بلجنة إمارة أبوظبي في منطقة الظفرة، بالتجاوب الكبير لأعضاء الهيئة الانتخابية، الذين استجابوا وصوتوا خلال اليوم الرئيس، وأيام التصويت المبكر، تلبية لنداء الواجب الوطني والمشاركة الإيجابية في الانتخابات.

وأكد أن المركز قام بتنفيذ عدة مبادرات للناخبين، منها توزيع الورود وشجرة التسامح (الغاف)، فضلاً عن توزيع شهادات تفيد بقيام الناخب بالحضور وممارسة حقه في الانتخاب، وذلك بهدف إدخال البهجة والسرور على الناخبين، مشيراً إلى أن مبادرات المركز لاقت استحسان الناخبين.

وأشار إلى نجاح الحملات الإعلامية للجنة الوطنية للانتخابات، والتي انعكست في ارتفاع أعداد الناخبين، مبيناً أن جميع الناخبين أشادوا بتجربة الانتخابات، ونظام التصويت الإلكتروني السهل والسريع، والذي تبنته اللجنة الوطنية للانتخابات منذ الثلاث دورات الماضية لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي.

وأكد الدكتور الشامسي على ارتفاع معدل الوعي السياسي لدى الناخبين، حيث حازت البرامج الانتخابية على النصيب الأكبر من الأصوات، متعدية على نصيب الأقارب والمعارف والعائلات، مشيراً إلى أن الحضور النسائي وكبار المواطنين، هي السمة الأبرز على مدار أيام التصويت المبكر، ويوم الانتخابات الرئيس، إذ لوحظ حرص كبير في التوافد والتصويت، الأمر الذي يعكس حس المسؤولية التي تتمتع بها هذه الفئات.

وأشار إلى أن لجنة الانتخابات سعت إلى تطبيق أعلى معايير النزاهة والشفافية للعملية الانتخابية، من خلال توفير الكوادر المدربة والمؤهلة من الجنسين، وتوفير جميع المستلزمات، لمساعدة الناخبين على الاقتراع والتصويت بأريحية وسرية تامة.

حسن التنظيم

وزار مركز مدينة زايد، العقيد حمدان سيف المنصوري مدير مديرية شرطة منطقة الظفرة، والذي اطلع من رئيس المركز الانتخابي على التجهيزات، بعد أن أدلى بصوته، وأشاد بحسن التنظيم، والذي جعل العملية الانتخابية سهلة ومريحة وسريعة، كما أشاد بإقبال أعضاء الهيئة الانتخابية على مركز مدينة زايد، متقدماً بالشكر للجنة العليا للانتخابات على التنظيم الممتاز، الذي لمسه خلال هذه الدورة من انتخابات المجلس الوطني الاتحادي.

كما زار مركز مدينة زايد وفد طلابي من منطقة الظفرة، للتعرف إلى عملية التصويت، واطلع على تجهيزات المركز، والذي لاقى استحسانهم، معبرين عن رغبتهم في المشاركة في التصويت للمرشح المناسب فور وصولهم السن القانوني.

من جانبه، أكد كردوس عبد الله العامري مدير مركز وزارة الثقافة وتنمية المعرفة في مدينة زايد، على ضرورة التصويت للشخص الذي يجد فيه الناخب الثقة في توصيل صوته، وتبني القضايا التي تهم الوطن والمواطن، داعياً الفائزين بعضوية المجلس النزول إلى الميدان، لتلمس احتياجات المواطنين، متمنياً لهم التوفيق والسداد في مهامهم.

غياثي

وأشار الدكتور أحمد المنصوري رئيس مركز مدينة غياثي الانتخابي بمنطقة الظفرة، إلى أن الحضور النسائي هو السمة الأبرز، إذ لوحظ منذ اللحظات الأولى من فتح باب التصويت، توافد الكثير من النساء، الأمر الذي يعكس الاستجابة لمسيرة تمكين المرأة، التي تنتهجها القيادة الرشيدة للدولة، وحس المسؤولية الذي تتمتع به المرأة الإماراتية.

وبيّن أنه منذ اللحظة الأولى لفتح باب الانتخاب، كان هناك إقبال جيد من الناخبين، والذين أدوا عملية التصويت بسهولة ويسر، حيث تم توفير المنسقين المؤهلين لمساعدة الناخبين.

جزيرة دلما

وأكد جمعة القبيسي رئيس مركز جزيرة دلما، أن عملية الانتخاب جرت على أكمل وجه، حيث وفر المركز 17 متطوعاً، بعد تدريبهم على التعامل مع كافة المهام، تطبيقاً لمفهوم الموظف الشامل، ولتسهيل عملية التصويت للجميع.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات