مواطنون: هزاع المنصوري فخر لكل إماراتي وعربي

الإنجاز الفضائي قصة نجاح جديدة لوطن الريادة

أرشيفية

هنأ عدد من المواطنين والمواطنات، رائد الفضاء هزاع المنصوري، على وصوله بالسلامة إلى الأرض، قادماً من محطة الفضاء الدولية، كما هنأوا القيادة الرشيدة على تحفيزهم لشباب الإمارات، لتخطي المستحيل، وتحقيق الأحلام بوصول الدولة إلى مصاف الدول المتقدمة في مجال الفضاء.

وقال إسماعيل الزرعوني: «نحن أبناء الإمارات، نشعر بالفخر والعزة، لما تحقق من إنجاز تاريخي جديد، بعودة هزاع المنصوري أول رائد فضاء إماراتي من محطة الفضاء الدولية إلى الأرض، بعد أن أدى المهمة بنجاح في رحلته التاريخية، متحلياً بـ "طموح زايد"، وإرادة وعزيمة قيادتنا الرشيدة، التي لا ترضى إلا بالرقم واحد، ليكتب بذلك قصة نجاح جديدة لوطن الريادة والتميز والإنجاز».

وأضاف أن مهمة هزاع المنصوري، تعد ثمرة دعم قيادة الدولة الرشيدة للشباب، والإيمان بقدراتهم ودورهم الرائد في مسيرة التنمية والازدهار بكافة القطاعات، وهو فخر لكل إماراتي ومقيم على أرض الدولة، ووصوله إلى الفضاء، يعتبر دليلاً على ما يستطيع الشباب الإماراتي أن يحققه، في ظل دعم القيادة الرشيدة.

وأعربت بدرية إبراهيم عن بالغ سعادتها وفخرها بوصول المنصوري سالماً غانماً، بعد أن أدى مهمته بنجاح، وتقدمت بالتهنئة إلى الإمارات، قيادة وحكومة وشعباً، على هذا الإنجاز الوطني، الذي يبشر بمزيد من النجاحات التي ستسهم في تطوير علوم الفضاء، وتعزيز حضور ومكانة الدولة على الخريطة الفضائية إقليمياً وعالمياً.

وأكدت أن هذه القفزات النوعية، لم تكن لتتحقق لولا الثقة التي أولتها القيادة الرشيدة بشبابها، فهي ليست نتاج عمل فردي، بل هي دليل على أن دولة الإمارات استطاعت على مدى عقود، أن تؤسس لبيئة تعليمية وعلمية متفردة، وبدأت تؤتي ثمارها بجيل من الخريجين والكفاءات، ليكونوا جزءاً من منظومة التميز، وهم ذاتهم سيكونون سفراءنا نحو المستقبل.
طموح
وأكدت إيمان الهياس أن هزاع المنصوري، حقق طموح وأحلام زايد وأبناء زايد، لتصنع الإمارات تاريخاً جديداً بصعودها إلى الفضاء، والإعلان عن بداية حقبة جديدة في استكشاف الفضاء، عبر هذه الرحلة التاريخية، وإضاءة الطريق للأجيال الحالية والقادمة نحو نهضة علمية عربية جديدة، وأنه فخر كبير، انتهاء رحلة هزاع المنصوري وعودته سالماً من الفضاء، ليؤكد أنه لا مستحيل في دولة الإمارات.

وأن الحلم أصبح حقيقة، لينطلق الحلم الأكبر في أجيالنا القادمة، بأن نراهم رواد فضاء، وتتويج مزيد من الإنجازات التي تعكس رؤية وتطلعات قيادتنا الرشيدة، لنبدأ صفحة جديدة، بتحويل وجهتنا إلى كوكب المريخ، متسلحين بالإرادة والعزيمة التي صنعتها دولة الإمارات قيادة وشعباً.

وأكد إبراهيم البلوشي، أن دولة الإمارات تواصل صنع التاريخ، بجذب حواس الجميع لمتابعة عودة هزاع المنصوري سالماً من رحلته في الفضاء، وتسجل يوماً تاريخياً للأجيال الحالية والقادمة، مقدمة نموذجاً متفرداً في تحقيق الإنجازات، والوصول إلى أبعد نقطة في طريق النجاح في المركز الأول.

كما تحثنا قيادتنا الرشيدة، وتحقيقاً لما رسمه المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وتمسكت بتنفيذه قيادتنا الرشيدة خلال فترة زمنية قصيرة، اليوم رفعنا علم دولتنا في الفضاء وغداً موعدنا لنراه يزين كوكب المريخ، متوجهاً بالشكر إلى فريق العمل مع هزاع المنصوري، الذين طوروا مهاراتهم، ليعلنوا عن قصة نجاح إماراتية ملهمة للجميع.
ريادة
وأكد إبراهيم المطروشي، أن ما حققه هزاع المنصوري، هو شرف لنا كبير، وقد حقق لدولة الإمارات، والأمتين العربية والإسلامية، إنجازاً تاريخياً عظيماً، من خلال وصوله إلى الفضاء، بفضل الدعم والرعاية التي أولتها حكومة الإمارات.

ووجّه حمد المزروعي، الشكر لكل من ساهم في وصول هزاع المنصوري إلى الفضاء، مشيراً إلى أن المنصوري نقل الإمارات تاريخاً وحضارة وثقافة إلى الفضاء، وبات نموذجاً للشباب المواطن الطموح.
وقال عبد الله النيادي، إن هزاع المنصوري، رفع رأسنا، وأشعرنا بالفخر، مؤكداً أن أبناء دولة الإمارات قادرون على تحقيق المستحيل وقبول التحدي.

ووجّه علي حسين الأحبابي، رسالة تهنئة للقيادة الرشيدة على هذا الإنجاز الكبير، الذي حققه ابن الإمارات هزاع المنصوري، الذي كتب للتاريخ أسطورة، سوف تبقى خالدة في سجلات العلم والعلماء.
رعاية
وقال أحمد الرئيسي، إن عودة هزاع المنصوري إلى سطح الأرض، هي فرحة وطن، أدخلت البهجة والسرور لكل بيت إماراتي، مؤكداً أن نجاح رحلة المنصوري، سوف تفتح آفاقاً جديدة للشباب الإماراتي لولوج عالم الفضاء.

ومن جانبه، أعرب خلفان عبد الله، عن فرحته بعودة أول رائد فضاء إماراتي إلى الأرض، بعد رحلة استغرقت ثمانية أيام، وتم اجتيازها بنجاح، مشيراً إلى دعم القيادة الرشيدة للدولة، ووقوفها إلى جانب فريق عمل الفضاء، مؤكداً أن الفرحة غمرت كل مواطن ومقيم في أرض زايد الخير، بعودة ابن الإمارات هزاع المنصوري بسلامة الله إلى سطح الأرض.
جاذبية
أكد خلفان عبد الله أن عودة أول رائد فضاء إماراتي بعد الانتهاء من رحلته، سوف تفتح الباب على مصراعيه في مجال علوم الفضاء، وجذب الشباب المواطن للدخول في علوم الفضاء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات