علياء العامري متطوعة على كرسي متحرك في مركز الانتخاب بدبي

علياء مثال للعمل الجاد والمخلص | تصوير: سالم خميس

دأبت المحامية علياء العامري، وهي من أصحاب الهمم، على العمل التطوعي، فيما تمثل انتخابات المجلس الوطني الاتحادي عن إمارة دبي شاهداً حياً على توجّه هذه السيدة إلى كل ما هو في خدمة الوطن، مؤمنة أن الشعور الحقيقي بالانتماء لهذه الأرض يعني العمل الجاد والمخلص الذي ينحاز أصحابه دوماً للمصلحة العليا.

وتؤكد علياء بوجودها في قلب المركز الانتخابي بدبي أن خدمة الوطن واجب مقدس على كل مواطن، ولا تهاون في تقديم الغالي والنفيس كي تكون الإمارات نبراساً للديمقراطية.

وترى أن وجودها منذ الدورة الأولى من عمر المجلس الوطني الاتحادي مسؤولية وطنية تخدم من خلالها الدولة، مشيرة إلى أنها تكتسب مع مضي كل دورة خبرات جديدة، والأهم أنها تواكب تطور العمل السياسي في الدولة عن كثب وكيفية تبلور ونضج العملية الانتخابية، مشيرة إلى أنهم يتطلعون إلى الدورة الحالية بفخر، خاصة أن الشواهد تؤكد ارتفاعاً في نسب المشاركة من الناخبين، ما يعني تقدماً مهماً في المسار الديمقراطي في الإمارات.

وذكرت، وهي التي تعمل في سلك المحاماة ومتطوعة منذ 25 عاماً، أن دورها داخل المقر الانتخابي مساعدة المتطوعين الجدد وتعريفهم بمهامهم والدور المنوط بهم، مؤكدة أن العمل التطوعي يلعب دوراً كبيراً في تنمية المجتمعات، ويعد انعكاساً للحس الوطني ومدى تطور تقدم المجتمعات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات