الهاشمي: الإدلاء بالصوت خدمة للدين والوطن

اختُتمت، أمس، عملية التصويت المبكر لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي في أبوظبي، وبدأت عمليات تصويت الناخبين في أبوظبي عند التاسعة صباحاً، فيما أكد السيد علي الهاشمي، مستشار الشؤون الدينية والثقافية بوزارة شؤون الرئاسة - في تصريحات لـ«البيان» - أهمية المشاركة في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي.

مشيراً في الوقت نفسه إلى كونها «فرضاً» على كل من له حق التصويت من أعضاء الهيئات الانتخابية، مؤكداً:

«أن يدلي الإنسان بصوته خدمة للدين والوطن، وفرض على كل مواطن أن يشارك بفعالية، وأن يدخل هذا المعترك، لأن هذا الأمر يتحقق به نوع من الديمقراطية، والدولة ولله الحمد يسّرت كل السبل للاستفادة من هذا النظام الذي يقوم على الترشيح الحر»، مضيفاً: «فمن عرف أو وجد مرشحاً يقوم بطرح برنامج يخدم دينه ووطنه عليه أن يختاره».

إنجاز وطني

من جانبه، أكد الدكتور علي راشد النعيمي أن التصويت المبكر تحقق فيه إنجاز وطني بامتياز، مشيراً إلى الإقبال الكبير من الناخبين على مدى الأيام الثلاثة الماضية من مختلف أفراد المجتمع، سواء من الشباب أو كبار المواطنين والنساء، وكذلك من أصحاب الهمم.

وأضاف أن الحرص على المشاركة والتصويت في الانتخابات يبين أصالة المواطن الإماراتي ورغبته في أن يكون جزءاً من مسيرة التمكين ومشارك في مسيرة البناء والتنمية، وخاصة في هذه المرحلة المتعلقة بالتنمية السياسية في دولة الإمارات.

وقال النعيمي: «لدي رسالة أريد أن أوجهها للجميع»، مشيراً إلى أن الإمارات تعيش عرساً انتخابياً يمثل إنجازاً وطنياً في مسيرة البناء والتنمية لهذا الوطن.

وأضاف أن هذه المسيرة عبارة عن تراكم من الإنجازات في مختلف المجالات السياسية والاجتماعية، وكذلك إنجاز في المجال الوطني والالتزام الوطني.

ودعا النعيمي الناخبين الذين لم يشاركوا في التصويت المبكر إلى أن يبادروا يوم السبت بهمة وحرص وبحب للتصويت في اليوم الرئيس للانتخابات للمشاركة في العرس الانتخابي.

وأضاف أن المشاركة رسالة للعالم تؤكد التلاحم الوطني بين القيادة والشعب، وإيمان بمسيرة التمكين، وتعبير عن الالتزام الوطني والقيام بالواجب الوطني يخلق ثقافة المشاركة في مسيرة البناء.

5 نجوم

وفرت لجنة إمارة أبوظبي مركزاً إعلامياً يتسع لنحو 144 إعلامياً، راعت اللجنة تجهيزه لتقديم خدمات 5 نجوم، لمساعدة ممثلي المؤسسات والهيئات الإعلامية العاملة في الدولة. وأشارت اللجنة إلى حرصها على تسهيل الإجراءات والتجهيزات التي تمكّن رجال الإعلام والصحفيين من تغطية الحدث.

موضحةً أن المركز تضمّن جميع التحضيرات اللوجستية التي قامت اللجنة المنظمة لمساعدة الإعلاميين على القيام بعملهم. وقامت اللجنة بتجهيز المركز الإعلامي، وتخصيص شاشة عملاقة، وأجهزة كمبيوتر وخدمات الإنترنت للجميع.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات