انطلاق جلسات مختبرات الابتكار بـ«مدني دبي»

افتتح اللواء خبير راشد ثاني المطروشي المدير العام للإدارة العامة للدفاع المدني بدبي، أول جلسات مختبرات الابتكار ضمن مشروع مبادرة «معاً نحو الريادة»، والذي استهله بمختبر قطاع الاستراتيجية والحوكمة، الذي يضم إدارات الاتصال الحكومي، والسياسات ودعم القرار، والرقابة والتفتيش، والاستراتيجية والمستقبل.

ويأتي المشروع ضمن توجهات الإدارة العامة للدفاع المدني بدبي، في التطلع إلى الريادة العالمية، وإعداد خطة واضحة المعالم، ومشاركة الآخرين في القرارات، وتحديد الأولويات، وابتكار أفكار جديدة، وخلق بيئة إيجابية محفزة وسعيدة.

محاور

وتضمن مختبر الابتكار للقطاع نقاطاً رئيسية من خلال الطرح، في تحديد محاور المناقشة، بمشاركة اللواء المطروشي، وتناول التحديات الاستراتيجية والمعوقات التي تواجهها، والمبادرات والمشاريع والإجراءات التطويرية، وتحديد الأولويات، والتطرق لعوامل النجاح، كما تمتاز المختبرات باشتمالها على أدوات الابتكار من خلال مجموعات التركيز، وتحليل الوضع والعصف الذهني.

وقد شهدت جلسات المختبرات في يومها الأول تناولاً إيجابياً من خلال تداول الإدارات الأربع للمحاور التي تم طرحها للمناقشة، عبر مجموعات العمل في 10 تمارين للتركيز على دراسة العقبات ووضع الحلول بالجهود المشتركة للقادة والمديرين والمسؤولين في مختلف إداراتها ووحداتها التنظيمية.

تحليل الواقع

وأكد اللواء المطروشي من خلال مشاركته الفاعلة في المختبر أن الهدف من المشروع تحليل الواقع ودراسة العقبات وآثارها، ووضع الحلول المبتكرة لها وتوفير البدائل عنها، الأمر الذي من شأنه أن يسهم في تطوير منظومة العمل، ويساعد على وضع الخطط المستقبلية كوننا فريق عمل موحداً.

من جانبها أشارت عفاف جاسم المهيري مديرة إدارة الاستراتيجية والمستقبل، ومديرة مشروع «معاً نحو الريادة»، إلى أن المبادرة تمثل نوعاً مختلفاً لطرح المشكلات وتناولها من خلال مختبر الابتكار على مستوى كل القطاعات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات