بحث مستجدات الشراكة الاستراتيجية في التحديث الحكومي بين الإمارات ومصر

بحث معالي محمد عبد الله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل في دولة الإمارات العربية المتحدة، مع معالي الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري في جمهورية مصر العربية، آخر إنجازات ومستجدات الشراكة الاستراتيجية في التحديث الحكومي، واستعرضا خطة العمل للفترة المقبلة، وسبل تعزيز التعاون وتطوير الشراكة بما يسهم في خدمة الشعبين الشقيقين.

جاء ذلك، في إطار زيارة معالي محمد القرقاوي إلى العاصمة المصرية القاهرة، ضمن اللقاءات الدورية والزيارات المتبادلة لمتابعة تطور ومستجدات تنفيذ اتفاقية الشراكة الاستراتيجية في التحديث الحكومي، والمراحل التي تم إنجازها في المحاور الرئيسية التي تتضمن الخدمات الحكومية وبناء القدرات الحكومية والتميز الحكومي، إضافة إلى استعدادات فرق العمل المشتركة للمرحلة المقبلة، خصوصاً ما يتعلق بعقد النسخة الثانية من مؤتمر مصر للتميز الحكومي، وآخر مستجدات جائزة مصر لتطبيقات الخدمات الحكومية لطلبة الجامعات التي أطلقها الجانبان في نوفمبر الماضي.

شراكة فاعلة تؤسس لمزيد من الإنجازات

وأكد محمد القرقاوي أن ما أنجزته فرق العمل المشتركة على مدى 16 شهراً من تفعيل اتفاقية الشراكة الاستراتيجية في التحديث الحكومي، يشكل أساساً راسخاً للبناء عليه لتحقيق المزيد في مختلف مجالات التعاون خلال الفترة المقبلة، ويسهم في منح جهود الشراكة زخماً جديداً على صعيد دعم الجهات الحكومية وتحديث منهجياتها وآليات عملها، وبناء قدرات فرق عملها وتمكينها من الأدوات والمهارات اللازمة لتحقيق النقلة المطلوبة إلى مستقبل أفضل.

وقال إن الشراكة الإماراتية المصرية رسخت نموذجاً ملهماً للتعاون العربي المشترك الهادف لتعزيز التنمية والاستعداد للمستقبل، من خلال تبادل الخبرات ونقل المعارف المكتسبة والاستفادة المتبادلة من قصص النجاح والممارسات المتميزة، ما يجسد رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بتعزيز شراكة استراتيجية في تحديث العمل الحكومي بين البلدين الشقيقين، وترسيخ أواصر التعاون والارتقاء بالعلاقات التاريخية المتمـيزة في مختلف المجالات، بما يصب في مصلحة الشعبين الشقيقين.

جولة في العاصمة الإدارية الجديدة

وفي إطار زيارته إلى القاهرة، زار معالي محمد القرقاوي العاصمة الإدارية الجديدة، حيث رافقه من الجانب المصري، كل من: اللواء محمد عبد اللطيف مدير عام شركة العاصمة الإدارية، واللواء شعبان ضاحي مساعد رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، والمهندس عبد المطلب عمارة نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية، والمهندس خالد صدقي مدير وحدة مشروعات العاصمة الادارية في وزارة التخطيط، ومن الجانب الإماراتي سعادة مريم الحمادي مساعد المدير العام  للأداء والتميز الحكومي في مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة مجلس الوزراء والمستقبل، والدكتور ياسر النقبي مساعد المدير العام للقيادات والقدرات الحكوميّة بمكتب رئاسة مجلس الوزراء في وزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل.

واطلع الوزير محمد القرقاوي على المشروعات العملاقة التي يجري إنجازها في العاصمة الإدارية الجديدة، واستمع إلى شرح حول أهمية المدينة الجديدة التي يتم بناؤها شرقي القاهرة في موقع متميز قريب من منطقة قناة السويس، وتخدمها شبكة طرق عالمية المستوى، بهدف تعزيز مكانة مصر كمركز سياسي وثقافي واقتصادي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من خلال بيئة اقتصادية مزدهرة تدعمها الأنشطة الاقتصادية المتنوعة وتحقق التنمية المستدامة لضمان الحفاظ على الأصول التاريخية والطبيعية المميزة التي تمتلكها البلاد.

إنجازات ومحطات مهمة في مسيرة الشراكة

ومنذ تفعيلها قبل 16 شهراً، شهدت اتفاقية الشراكة في التحديث الحكومي بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية الشقيقة تحقيق العديد من الإنجازات المهمة، التي كان من أبرزها عقد النسخة الأولى من مؤتمر مصر للتميز الحكومي بمشاركة إماراتية واسعة، وإطلاق جائزة مصر للتميز الحكومي، وإطلاق جائزة مصر لتطبيقات الخدمات الحكومية لطلبة الجامعات، وتنفيذ عدد كبير من ورش العمل لموظفي الحكومة المصرية من مختلف الوزارات والقطاعات والمحافظات.

وفي مجال التميز الحكومي، تم تنظيم سلسلة من الورش التدريبية الفنية للتميز الحكومي لموظفي الحكومة المصرية بمشاركة 3700 موظف، استفادوا من نحو 45 ألف ساعة تدريبية، إضافة إلى إدارة وتنظيم جائزة مصر للتميز الحكومي الأولى من نوعها على مستوى جمهورية مصر العربية، التي تم إطلاقها خلال فعاليات مؤتمر مصر للتميز الحكومي 2018 الذي شكل أحد مخرجات الشراكة.

وفي محور الخدمات الحكومية، تم إطلاق جائزة مصر لتطبيقات الخدمات الحكومية لطلاب الجامعات برعاية فخامة عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، وتم عقد ورش تدريبية وتعريفية بالجائزة، ومن المقرر أن تتم عملية تقييم المشاركات وإعلان الفائزين قبل نهاية العام.

وفي محور بناء القدرات الحكومية، تم تدريب نحو 2400 موظف حكومي مصري على مختلف مجالات تطوير العمل الحكومي، عبر 35 ألف ساعة تدريب، تضمنت ورش عمل وبرامج تدريبية تم عقدها في مصر، وزيارات ميدانية إلى دولة الإمارات، حيث تم مؤخرا استقبال فريق عمل من الحكومة المصرية لحضور فعالية "تحقيق المستحيل" الدورة التحفيزية الكبرى التي استضافتها دبي في المجال القيادي بحضور عشرة آلاف مشارك من 46 دولة، والتي قدمها توني روبنز الخبير العالمي في مجال التحفيز وتطوير الذات وصقل المهارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات