إقامة دبي تستضيف مؤتمر مكافحة الاحتيال بالشرق الأوسط 2020

محمد المري وبروس دوريس عقب توقيع الاتفاقية | من المصدر

وقّعت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي مذكرة تفاهم مع جمعية محققي الاحتيال المعتمدين حول استضافة إقامة دبي لمؤتمر «مكافحة الاحتيال في الشرق الأوسط لعام 2020» في دورته الخامسة، جاء ذلك خلال المؤتمر العالمي لجمعية فاحصي الاحتيال المعتمدين للعام 2019 في جمهورية سنغافورة.

وقع الاتفاقية من طرف إقامة دبي اللواء محمد أحمد المري مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، ومن طرف جمعية محققي الاحتيال المعتمدين، بروس دوريس، الرئيس التنفيذي لجمعية محققي الاحتيال المعتمدين بحضور عدد من كلا الجانبين.

وقال اللواء محمد أحمد المري مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي: «إننا سعداء باستضافتنا هذا المؤتمر الذي يشكل منصة تشاركية تجمع نخبة من المتحدثين في مجال مكافحة الاحتيال لمناقشة التحديات والعقبات الرئيسية في مكافحة عمليات الاحتيال والحد من تأثيراتها السلبية.

حيث سيشكل هذا المؤتمر دفعة قوية نحو تبني واعتماد إجراءات ومبادرات عالمية أكثر فعالية في مواجهة هذه الظاهرة العالمية، كما سيساهم أيضاً في تطوير ورفع كفاءة الوظائف المعنية بتقييم ومراجعة أنظمة الضبط الداخلي في المؤسسات بما يعزز مستويات الحوكمة ويرفع من كفاءة عمليات الضبط الداخلي وإدارة مخاطر الاحتيال بالشكل الأمثل.

وأضاف: إن الاستضافة تأتي في إطار حرص إقامة دبي على ترجمة رؤية القيادة الرشيدة المتمثلة بضرورة ترسيخ أفضل ممارسات الحوكمة والشفافية وتعزيز دورها في حماية المكتسبات ومواصلة مسيرة التنمية المستدامة التي تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة.

من جانبه قال بروس دوريس الرئيس التنفيذي لجمعية محققي الاحتيال المعتمدين: إننا سعداء بالشراكة مع «إقامة دبي» لاستضافتها مؤتمر مكافحة الاحتيال في الشرق الأوسط لعام 2020، مضيفاً سيكون المؤتمر بمثابة فرصة لخبراء ومتخصصي مكافحة الاحتيال للاجتماع ومناقشة أحدث التوجهات والأدوات في مجال مكافحة ورصد الاحتيال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات