اتحاد غرف التجارة: لن ندخر جهداً في تنفيذ سياسة التوطين

أكد حميد محمد بن سالم الأمين العام لاتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة، تقدير واعتزاز القطاع الخاص لدور القيادة الرشيدة لدولة الإمارات في دعم القطاع الخاص، واعتبار الغرف التجارية وأصحاب الأعمال شركاء في التنمية وصناعة القرار، مشيراً إلى أن غرف التجارة الإماراتية لن تدخر جهداً في تنفيذ سياسة التوطين وإنجاحها.

مثمناً القرارات الاستراتيجية الخاصة بملف التوطين التي اعتمدها مجلس الوزراء برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله».

وأشار بن سالم، إلى دور القيادة الرشيدة في دعم القطاع الخاص، التي تعتبر الغرف التجارية وأصحاب الأعمال شركاء في التنمية وصناعة القرار.

وأعرب بن سالم، عن ترحيب الأمانة العامة لاتحاد الغرف لسير الخطوات التنفيذية لسياسة التوطين التي اتبعتها حكومة الإمارات وفقاً لرؤيتها 2021، مؤكداً أن هذه القرارات ستحظى بمصداقية كبيرة لتعزيز فرص توظيف المواطنين بالقطاع الخاص، باعتباره المحرك الرئيس للاقتصاد الوطني.

ودعا القطاع الخاص ولاسيما المصرفي إلى ضرورة استدامة واستقرار توظيف المواطن الإماراتي، وتأهيله ودمجه في سوق العمل، وذلك بالتجاوب مع ما يقتضيه من توفير فرص وظيفية للمواطنين، وإعطاء الأفضلية للمواطن الإماراتي ليكون الخيار الأول في التوظيف في سوق العمل مع الحفاظ على مرونة سوق العمل لاستقطاب الكفاءات والخبرات، والذي يشكل الركيزة الأساسية لعملية التنمية المستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات