الناخبون يتدفقون على مراكز التصويت المبكر لاختيار ممثليهم في «المجلس الوطني»

انطلقت اليوم مرحلة التصويت المبكّر لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي في تسعة مراكز موزعة على جميع مناطق الدولة، وذلك عقب إجراء عملية الفحص المركزي لقاعدة بيانات أعضاء الهيئات الانتخابية إيذاناً ببدء عمليات التصويت على مستوى الدولة.

وقام أعضاء لجنة الفرز المنبثقة عن اللجنة الوطنية للانتخابات 2019 بإجراء عملية الفحص المركزي عند الساعة السابعة صباحاً في مركز أبوظبي الوطني للمعارض (أدنيك)، وأدخل أعضاء اللجنة الأرقام السرية التي تم من خلالها فتح نظام التصويت أمام الناخبين والمرشحين والتأكد من خلو قواعد البيانات للنظام الإلكتروني من أية أصوات مسبقة.

جرى بعد ذلك فتح النظام أمام الناخبين للإدلاء بأصواتهم اعتباراً من الساعة التاسعة صباحاً وحتى الساعة السادسة مساءً، وتتواصل فترة التصويت المبكر حتى الخميس.

ويتم فتح النظام مجدداً في اليوم الانتخابي الرئيسي يوم السبت المقبل أمام الناخبين، ولمدة 12 ساعة ومن الساعة الثامنة صباحاً وحتى الساعة الثامنة مساء موعد انتهاء عمليات التصويت، ليتم بعدها احتساب الأصوات وإعلان النتائج الأولية.

مكتسبات
وقال معالي عبد الرحمن العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع، وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي رئيس اللجنة الوطنية للانتخابات إن إقبال المواطنين من أعضاء الهيئات الانتخابية على التصويت المبكر في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019، يؤكد الحس الوطني العالي للناخبين ومدى حرصهم على تعزيز مكتسبات الدولة على مختلف الصعد لاسيما على مستوى تفعيل دور المجلس الوطني الاتحادي، والمساهمة في الارتقاء بالعمل البرلماني في دولة الإمارات.

وشكر معاليه القيادة الرشيدة وأصحاب السمو حكّام الإمارات على الدعم المستمر لكافة مراحل العملية الانتخابية من أجل تعزيز مشاركة المواطن في عملية صنع القرار، بما يعكس الثقة المتبادلة بين القيادة والمواطنين، ويدعم دور المجلس الوطني الاتحادي في مواكبة تطلعات مواطني دولة الإمارات وتحقيق استراتيجياتها الوطنية الطموحة.

وأكّد معاليه أن دولة الإمارات تسجل بمشاركة أعضاء الهيئات الانتخابية في مرحلة التصويت المبكّر للدورة الرابعة من انتخابات المجلس الوطني الاتحادي محطة جديدة من محطات الإنجاز للوصول إلى عملية انتخابية وفق أعلى المعايير، مبيناً أن عملية التصويت المبكّر جاءت لمنح المواطنين من أعضاء الهيئات الانتخابية مساحة زمنية أكبر للمشاركة في العملية الانتخابية والإدلاء بأصواتهم لاختيار ممثليهم في المجلس الوطني الاتحادي، والقادرين على طرح الموضوعات ومناقشة القضايا التي تسهم بالارتقاء بجميع قطاعات المجتمع وخدمة المواطن الإماراتي.

جاهزية
وأشاد معاليه بجاهزية مراكز التصويت المبكر التسعة الموزعة على مختلف مناطق الدولة، مثمّناً الدور التنظيمي المتميز للجنة الوطنية للانتخابات واللجان المنبثقة عنها ولجنة إدارة الانتخابات ولجان الإمارات لتسهيل عملية التصويت بكافة مراحلها أمام المواطنين وضمان تحقيقها وفق أعلى معايير الدقة والشفافية والنزاهة.

وحددت اللجنة الوطنية للانتخابات المراكز الانتخابية التسعة المتاحة للتصويت المبكر على مستوى الدولة، وهي مركز أبوظبي الوطني للمعارض في مدينة أبوظبي، ومركز العين للمؤتمرات في منطقة الخبيصي بمدينة العين، وصالة أفراح مدينة زايد في منطقة الظفرة، ومركز دبي التجاري العالمي في إمارة دبي، ونادي الشارقة للشطرنج في إمارة الشارقة، ومبنى جامعة عجمان في إمارة عجمان، ومركز إكسبو في إمارة رأس الخيمة، وقاعة الاتحاد في إمارة أم القيوين، ومركز الفجيرة للمعارض في إمارة الفجيرة.

ولفتت اللجنة الوطنية للانتخابات إلى إمكانية إدلاء الناخب عضو الهيئة الانتخابية من أية إمارة بصوته في أي مركز تصويت مبكر على مستوى الدولة، دون الاقتصار على الإمارة التي يندرج اسمه في قوائم هيئاتها الانتخابية، وذلك تسهيلاً على الناخبين من أعضاء الهيئات الانتخابية وإفساحاً في المجال لمشاركة أوسع في عمليات التصويت المبكّر.

وأكدت اللجنة أن الهوية الإماراتية هي الوثيقة المعتمدة في عملية التصويت المبكر، التي تتم وفق نظام التصويت الإلكتروني ضمن المراكز التسعة المخصصة لها والموزعة على مناطق الدولة.

يشار إلى أن وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي وبوصفها الأمانة العامة للجنة الوطنية للانتخابات تعمل مع لجنة إدارة الانتخابات على تنظيم جميع جوانب العملية الانتخابية الخاصة بالدورة الرابعة من انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019.

 

كلمات دالة:
  • مراكز التصويت المبكر،
  • انتخابات المجلس الوطني،
  • الناخبون،
  • الإمارات،
  • الشفافية،
  • الدقة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات