قائد عام شرطة أبوظبي يوقع على وثيقة المليون متسامح

وقع اللواء ركن طيار فارس خلف المزروعي، قائد عام شرطة أبوظبي، على «وثيقة المليون متسامح»، وهي مبادرة إنسانية عالمية أطلقتها دار زايد للثقافة الإسلامية ضمن مناشط معرض أبوظبي الدولي للكتاب، وتتبنى رسالة «أن يكون الفرد متسامحاً مع نفسه ومع من حوله ومع مجتمعه لأن في التسامح حياة»، وتدعو الجماهير المستهدفة إلى تحقيق قيمة ريادية في استدامة التسامح.

وثمن، خلال استقباله للجنة التوقيع في مقر القيادة العامة، رؤية وحكمة القيادة الرشيدة في تأكيد حرص دولة الإمارات على نشر قيم التسامح والتعايش والسلام باعتبارها الركيزة الأساسية في تعزيز أسس الأمن والاستقرار بين شعوب المنطقة والعالم.

وأوضح أن هذا النهج الحضاري الإنساني للدولة أسهم في تحقيق السلم والأمن والأمان والازدهار في ربوع الوطن.

وقال اللواء مكتوم علي الشريفي، مدير عام شرطة أبوظبي، إن نشر التسامح يشكل محطة مهمة في تاريخ الدولة بما حققته من إنجازات كبيرة على أيدي المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي نجح في تأسيس دولة عصرية تحترم قيم التسامح والعدالة والتعايش السلمي، وتعمل على مساعدة المحتاجين أينما كانوا.

وأكد أن سجل الدولة الإنساني يحفل بالمبادرات الإنسانية الكبيرة لخدمة ملايين البشر، وهو ما جعل صورتها مشرقة في قلوب الملايين من شتى بقاع الأرض.

شهد التوقيع مدير عام شرطة أبوظبي، والعميد خالد عبد الله الخوري مدير مركز الاستراتيجية والتطوير المؤسسي بشرطة أبوظبي، ومن دار زايد للثقافة الإسلامية علي جمعة العلوي، مدير فرع الدار في أبوظبي، وخليفة عبد الله الساعدي، رئيس قسم العلاقات العامة بدار زايد للثقافة الإسلامية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات