المؤتمر السيبراني الأول يناقش التحديات الأمنية في عدة مجالات

«سيرا» تصنف 600 شركة تحت مظلتها إلى 4 مستويات

جانب من المؤتمر | من المصدر

ناقشت جلسات المؤتمر الأمني الأول المشترك بين مؤسسة تنظيم الصناعة الأمنية، والمعهد الأمني البريطاني، وتحت إشراف رابطة المحترفين الأمنيين، الذي انطلق أمس في مقر تدريب الكوادر الأمنية في دبي، عدداً من القضايا التي تتعلق بأمن السفر والاستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني، والتحديات التي تواجه القطاع الأمني، كنقص الخبراء وبطء التطور التقني، وغياب مواكبة المستجدات.

وقال المهندس عارف الجناحي مدير إدارة العمليات والخدمات الأمنية في مؤسسة تنظيم الصناعة الأمنية «سيرا»: "إن المؤسسة بدأت في تقييم نحو 600 شركة أمن مندرجة تحت مظلة (سيرا)، وسيتم تصنيفها إلى 4 مستويات متفاوتة، بدءاً من الممتاز وحتى المقبول، وسيتم إجراء تعديلات في التشريعات، وإيجاد حلول ذكية دون فرض رسوم إضافية على الشركات أو الأفراد".

حلول للمشكلات

وأوضح أن مؤسسة الصناعات الأمنية، حرصت على وضع حلول لجميع المشكلات التي تواجه العاملين في هذا القطاع، كمسألة الإجازات الأسبوعية والسنوية لحراس الأمن، وسيتم الإعلان قريباً عن الحلول، والتي من المتوقع أن تلبي تطلعات جميع الأفراد، مشيراً إلى أن الشركات غير الملتزمة باللوائح والقوانين، سيتم استبعادها من المنظومة الأمنية.

وعن المميزات التي يحظى بها المسجلون في رابطة المحترفين الأمنيين، قال الجناحي إن المسجلين في هذا الرابطة، يتمتعون بخصائص متعددة، منها الحصول على بطاقات التخفيضات والدورات الأمنية المخفضة، وتزويدهم بالنشرات الدورية، وإعلامهم بأي تعديلات على القوانين المحلية والخارجية.

وأيضاً إمكانية الاشتراك بعضوية الرابطة في بريطانيا بسعر مخفض، وإمكانية تزويد المنتسبين بمعلومات عن فرص العمل المتاحة في الشركات في دبي، ومنح الموظف حرية الالتحاق بوظائف أخرى عند انتهاء عقده، لافتاً إلى أن المؤسسة تستهدف تسجيل 50 ألف رجل أمن في دبي من جميع المؤسسات الأمنية. وإلى جانب ذلك، ناقش المتحدثون في جلسات المؤتمر الأمني الأول، إنشاء المعهد الأمني البريطاني.

ودورهم في تطوير المهارات للعاملين في مجال الأمن والخبرات والأمن السيبراني، وكيفية حماية الشبكات الإلكترونية، وطرق الوقاية من أي هجوم سيبراني محتمل، والسجل الدولي للخبراء الأمنيين، وشروط اختيار الأشخاص للتسجيل، والشروط المعتمدة الخمسة التي تشمل المعرفة والخبرة والتخصص والريادة والابتكار.

إضافة إلى المخاطر التي قد يواجهها رجال الأعمال وكبار الشخصيات الذين يسافرون لدول أخرى، وطرق وفرق حمايتهم، عبر حماية معلوماتهم، وعدم ذكر تحركاتهم أو الأماكن التي يرتادونها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، كيلا يتم تتبع حركاتهم.

دورة تدريبية

اختتمت مؤسسة تنظيم الصناعة الأمنية فعالية دورة تدريبية لسائقي حافلات طلاب المدارس حول مكافحة الحرائق، وتأمين إخلاء الركاب، وذلك بحضور أحمد إسماعيل البلوشي مدير مركز تدريب الكوادر الأمنية في المؤسسة، ومشاركة 50 سائقاً من شركة المدارس لخدمات النقل.

وأكد إسماعيل البلوشي، حرص المؤسسة على تعزيز إجراءات الأمن والسلامة لدى جميع القطاعات بإمارة دبي، وتأهيل كوادرها البشرية للتعامل مع الحرائق والسيطرة عليها، لتجنب وقوع خسائر أو إصابات بشرية، من خلال تدريب المعنيين على الإجراءات المتبعة في استخدام طفايات الحريق، وكيفية إخلاء الركاب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات