الممثل القانوني للمرشحة الداعية لتعدد الزوجات ينفي تشويه لوحاتها الإعلانية

نفى أيهم المغربي المستشار القانوني من مكتب راشد عبدالله الحفيتي للمحاماة والممثل القانوني للمرشحة خولة عبد العزيز راشد آل علي لعضوية المجلس الوطني 2019 عن إمارة الشارقة ما تم تداوله عبر الوسائط الإلكترونية المتعددة من تشويه وإضرار باللوحات الإعلانية الخاصة بالمرشحة، وأن كل ما تم تداوله يعد خبراً عارياً عن الصحة.

مبيناً أن هناك تلاعباً حدث عن طريق الفوتوشوب، وأن الإعلان الذي كان مطروحاً أرضاً كان لشركة أخرى ولا يمت بصلة للمرشحة خولة آل علي، مبيناً أن المرشحة قد تعرضت لحملة إلكترونية شرسة عبر كافة وسائل التواصل الاجتماعي من سباب وشتائم، - خصوصاً – من بعض السيدات اللائي أبدين انزعاجهن من دعوتها للتعدد في الزواج، واللائي قلن: إن هدف المرشحة من تلك الدعوة هو كسب صوت الناخبين من الرجال.

تنمر إلكتروني

وأضاف المغربي أن ذلك السباب يعد تنمراً إلكترونياً على المرشحة، والتي عبرت عن برامجها بشكل واقعي من خلال دعوتها إلى التعدد من أجل القضاء على ظاهرة العنوسة، ما يعد حرية شخصية في طرح البرامج التي تراها مناسبة وتتماشى مع محاورها الأخرى والتي تهدف إلى مصلحة الوطن والمواطنين ولتحقيق رؤية القيادة الرشيدة للدولة المتمثلة في بناء دولة عصرية متماسكة تعنى بشؤون كافة مواطنيها وتوفر الحياة الكريمة لهم لتحقيق السعادة والرفاهية، لافتاً إلى أن معظم الإساءات عبر مواقع التواصل من سيدات.

مبيناً أن هناك محاور عديدة للمرشحة طرحتها في برنامجها الانتخابي، ليس فقط تعدد الزوجات، من تلك المحاور تحسين البيئة والعمل على القضاء على ظاهرة التسول – خصوصا – أولئك الذين يستغلون الأطفال، إضافة إلى إيجاد طفولة سعيدة في كل بيت إماراتي، كما طرحت في برامجها ضرورة إسعاد المواطنين من خلال طرح عدد من القضايا التي تهم كل مواطن ومواطنة، إضافة إلى العمل في ملف التوطين وفقاً للرؤية التي طرحها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

تنازل عن الحقوق

وقال إن المرشحة سوف تعقد عدداً من المؤتمرات والندوات للتعريف عن برنامجها الانتخابي بصورة مفصلة، كما أن المرشحة قد حصلت على أعلى نسبة ترند منذ انطلاق الدعاية الإعلانية للمرشحين على مستوى الدولة، مبيناً أن المرشحة لا تنوي اتخاذ أي إجراء قانوني ضد من أساء إليها عبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة، وأنها متنازلة عن كافة حقوقها ضد الإساءة، كما أنها ترحب بكافة الآراء والانتقادات مهما كانت، وأنها مقتنعة بما طرحته في برنامجها الانتخابي، كما أن غايتها الوصول إلى قبة البرلمان 2019 بهدف إيصال صوت المواطنين وقضاياهم إلى الجهات ذات الصلة.

عقاب

ولفت المغربي إلى أن مرسوم بقانون 5 لسنة 2012 بشأن مكافحة جرائم تقنية المعلومات والذي تنص المادة (20) منه على (مع عدم الإخلال بأحكام جريمة القذف المقررة في الشريعة الإسلامية، يعاقب بالحبس والغرامة التي لا تقل عن 250 ألف درهم ولا تجاوز 500 ألف درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من سب الغير أو أسند إليه واقعة من شأنها أن تجعله محلاً للعقاب أو الازدراء من قبل الآخرين وذلك باستخدام شبكة معلوماتية أو وسيلة تقنية معلومات).

كما يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنة واحدة والغرامة التي لا تقل عن 250 ألف درهم ولا تجاوز 500 ألف درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من استخدم نظام معلومات إلكترونياً أو إحدى وسائل تقنية المعلومات لإجراء أي تعديل أو معالجة على تسجيل أو صورة أو مشهد بقصد التشهير أو الإساءة إلى شخص آخر أو الاعتداء على خصوصيته أو انتهاكها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات