20 طبيباً لمريض الجلطة الدماغية في قسم الأعصاب بمستشفى راشد

سهيل الركن

كشف الدكتور سهيل الركن استشاري ورئيس قسم السكتات الدماغية (الأعصاب) في مستشفى راشد أن هناك 20 طبيباً يعالجون مريض الجلطة الدماغية قبل اتخاذ القرار حول كيفية وطريقة العلاج، وهو ما يتماشى مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، بضرورة توفير طبيب لكل مواطن، تطبيقاً لهدف البند الخامس من «وثيقة الخمسين». وقال الدكتور سهيل الركن لـ «البيان»: إن المريض يمر عبر رحلة العلاج على 18 إلى 20 طبيباً ومتخصصاً يبدأ بالإسعاف مروراً بفنيي الأشعة وطبيب الأشعة ورئيس قسم الأشعة، ومن ثم أطباء الأعصاب، خلال دقيقتين بعد إرسال تقرير الأشعة لـ «السيرفر» الرئيسي للهيئة في مستشفى لطيفة، ومن ثم يتم اتخاذ قرار الإجراء الطبي أو الجراحي من قبل جميع الأطباء من خلال إما التواصل المباشر وإما عن طريق الإيميل أو الواتس أب.

الذكاء الاصطناعي

وقال، إن عملية إدخال الذكاء الاصطناعي في معاجلة الجلطات الدماغية ساهم في اختصار وقت التدخل الجراحي من 56 دقيقة إلى دقيقتين فقط، الأمر الذي جنّب المرضى مضاعفات خطيرة مثل الشلل الكلي أو النصفي، والعجز الكامل والتوقف عن العمل، شريطة وصول المريض للمستشفى خلال 8-15 دقيقة، لافتاً إلى أن معظم بلاغات«إسعاف دبي» يتم التعامل معها خلال 4 دقائق لـ 40% منها، و60% خلال 8 دقائق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات