اختتم مشاركة وفد الدولة في أعمال منتدى الشرق الاقتصادي

الزيودي: منهجية الإمارات في التعامل مع التغير المناخي تحتذى عالمياً

ثاني الزيودي خلال المشاركة في المنتدى | من المصدر

أكد معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة أن المنهجية التي تتعامل بها دولة الإمارات مع تداعيات التغير المناخي عالمياً والجهود المطلوبة لخفض تأثيراتها، باتت نموذجاً عالمياً فعالاً تقتدي به مجتمعات عدة، إذ يقوم على تحويل هذه التحديات إلى فرص للنمو.

جاء ذلك خلال مشاركة معاليه في أعمال الدورة الخامسة من منتدى الشرق الاقتصادي والتي أقيمت في الفترة من 4 - 6 سبتمبر الجاري في مدينة فلاديفوستوك في جمهورية روسيا الاتحادية، والتي التقى على هامشها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ورئيس وزراء الهند ناريندرا مودي.

وعقد معالي الدكتور الزيودي خلال تواجده في الجمهورية الروسية مجموعة من اللقاءات مع عدد من المسؤولين وصناع القرار، ومنها لقاء ديمتري كوبيكلين وزير الموارد الطبيعية والبيئة في جمهورية روسيا، وناقشا خلاله سبل تعزيز التعاون المشترك بين البلدين في مجال حماية البيئة وضمان استدامة مواردها الطبيعية وتعزيز ودعم جهود العمل من أجل المناخ، كما استعرضا أهم التجارب الناجحة في البلدين، كما التقى انطون كوبيكوف مستشار الرئيس الروسي.

والتقى معاليه مع عدد من مسؤولي مراكز حماية التنوع البيولوجي وتأهيل وإعادة تأهيل الأنواع النادرة خلال مجموعة من الزيارات الميدانية التي قام بها على هامش المشاركة في أعمال المنتدى.

استدامة

وأكد معاليه خلال مشاركته في جلسة حوارية بعنوان «الإسكان والمرافق والبنية الحضرية.. استثمارات فعالة» ضمن أعمال اليوم الأول من المنتدى أهمية تطبيق واتباع معايير الاستدامة في قطاع البناء والتشييد عالمياً لتحقيق مزيد من حماية البيئة.وأشار معاليه إلى أن دولة الإمارات بفضل رؤية وتوجيهات قيادتها الرشيدة واستشرافها الدائم للمستقبل، تمكنت من احتلال المرتبة الخامسة عالمياً في كفاءة واستدامة البنية التحتية، وفقاً لتقرير التنافسية العالمي (2017 - 2018).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات