المدير التنفيذي للشؤون الهندسية في «زايد للإسكان» لــ«البيان »:

تطوير نظام تصنيف الاستشاريين والمقاولين لتحقيق مؤشّرات الأجندة الوطنية

تنفيذ مشاريع البرنامج وفق أفضل المعايير العالمية | من المصدر

كشف المهندس محمد إبراهيم المنصوري المدير التنفيذي للشؤون الهندسية في برنامج الشيخ زايد للإسكان عن أن البرنامج يقوم بمراجعات دورية لمعايير تصنيف وتقييم المقاولين والاستشاريين.

وأن العمل جارٍ على تطوير النظام لمواكبة حجم المشاريع والمعوقات الحديثة، للحد من تأخر المشاريع وتحقيق مؤشرات الأجندة الوطنية، وذلك لتعزيز تطوير الخدمات المقدمة للمواطنين وتوفير حلول إسكانية متنوعة وميسرة للمواطنين مع التركيز على الجودة العالية في تقديم الخدمات.

وقال محمد المنصوري لـ«البيان» يتم تصنيف المقاولين والاستشاريين ضمن فئات مختلفة «ممتاز، جيد جداً، جيد، مقبول، تسجيل جديد»، وذلك بناء على معايير عديدة: مثل الكفاءة العمالية للمقاول والاستشاري وجودة الأداء في البرنامج، لافتاً إلى أن جميع المقاولين والاستشاريين يخضعون لنظام التصنيف بمجرد التسجيل لدى البرنامج، وهو نظام تقييم دوري إلكتروني.

وأوضح أن نظام تصنيف الاستشاريين والمقاولين «اختارهم صح»، يتيح للمستفيدين من الدعم السكني التعرف إلى تصنيف شركات الاستشارات الهندسية وشركات المقاولات، والاستفادة من العروض التنافسية التي يقدمونها لتنفيذ بناء مساكنهم، مبيناً أن البرنامج يقوم برقابة دورية على أداء شركات الاستشارات الهندسية للتأكد من التزامها المعايير التي يطلبها البرنامج.

وأضاف: يتم تقييم المقاولين والاستشاريين بتطبيق المعايير من خلال نظام إلكتروني يقوم بفرز المقاولين والاستشاريين حسب المعايير المعتمدة للتقييم، منوهاً بأن ما يقارب 4000 مقاول وحوالي 1100 استشاري مسجلون لدى البرنامج.

وتابع المنصوري: يقوم البرنامج بمتابعة شكاوى المتعاملين بعد تسلمها من الموقع الإلكتروني وخدمة المتعاملين، في حال عدم الاختصاص يتم التوجيه إلى المعنيين، حيث تتم مخاطبة الأطراف المعنية بالشكوى والوقوف على أفضل الممارسات لحل الإشكالات على اختلاف أنواعها ومن ثم أرشفتها بعد الانتهاء منها.

وقال: تم قياس الأثر من تصنيف المقاولين والاستشاريين، وحقق البرنامج نسبة رضا 96% من قبل المستفيد.

مبادرة

وأوضح المهندس محمد إبراهيم المنصوري أن برنامج الشيح زايد للإسكان أطلق نظاماً لتصنيف وتقييم الاستشاريين والمقاولين ضمن مبادرة «اختارهم صح» في عام 2017، بهدف تصنيف الاستشاريين والمقاولين ضمن معايير، وجودة الأداء، حيث يشترط البرنامج توافر ضوابط محددة لدى المقاولين والاستشاريين ومنها على سبيل المثال رخصة سارية المفعول، عدد المهندسين، عدد العمالة بالمشاريع الجاري تنفيذها ووثائق تسجيلهم بجمعية المهندسين والجمعيات التخصصية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات