خلفان المزروعي: العمل الإنساني يخفف آلام ضحايا الحروب والكوارث

خلفان المزروعي

أكد المهندس خلفان خليفة المزروعي رئيس مجلس إدارة جمعية دار البر بمناسبة اليوم الدولي للعمل الخيري أنه لا يزال العمل الخيري والفعل الإنساني صاحب كلمة عليا في عالمنا المعاصر.

مشيراً إلى أن العمل الخيري والمشاريع الإنسانية تستأثر بدور كبير، تضطلع به في مواجهة الاضطرابات والكوارث الطبيعية، كالزلازل والفيضانات والأعاصير وسواها، لتمد أياد بيضاء ناصعة لضحايا تلك الكوارث والأزمات، وتخفف عن المنكوبين وطأة الحرمان والخوف والقلق والجوع، وقسوة الحاجة إلى الأمن والأمان والاستقرار، وتوفر احتياجاتهم من الغذاء والكساء والدواء والمأوى وغيرها. وأوضح المزروعي أن جمعية دار البر تنطلق في عملها الإنساني ومشاريعها الخيرية، واسعة النطاق، الممتدة حول العالم، من منظومة قيمنا الإسلامية الحنيفة، وتستوحي موروث الإماراتيين في حقل العمل الخيري الإنساني، جيلاً بعد جيل، في ثقافة إنسانية خالصة، ضاربة الجذور في أرض دولة الإمارات.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات