200 عملية في مستشفى توام لعلاج الفتق بالمنظار

أعلنت إدارة مستشفى توام في مدينة العين، الانتهاء من تجهيز أول مركز من نوعه في الدولة لإجراء جراحات الفتق بكافة أنواعها البسيطة والمعقدة بالمنظار، أو بواسطة العمليات الجراحية المشتركة لترميم جدار البطن المتقدم، الذي يصاحب أحياناً عمليات التجميل، وأجريت خلال الأشهر الماضية 200 عملية جراحة لعلاج حالات الفتق بالمنظار كُللت جميعها بالنجاح التام.

وأكد الدكتور سلطان الكرم، المدير الطبي لمستشفى توام، أنه يتوقع البدء في تشغيل المركز وبشكل كامل خلال الأسابيع القليلة المقبلة. وسيكون ملحقاً بعيادات جراحة الجهاز الهضمي الواقعة في مبنى العيادات الخارجية بالمستشفى.

وأوضح أن افتتاح هذا المركز العلاجي المتقدم، يأتي كإضافة جديدة متميزة لإنجازات مستشفى توام في مختلف التخصصات، نظراً لخصوصية جراحات الفتق التي ما زالت تجرى وحتى الآن في غالبيتها بالجراحة التقليدية، حيث يحتاج إجراؤها بالمنظار إلى خبرات ومهارات خاصة.

إصابات

من جهته أشار الدكتور شادي سميح البحري، استشاري الجراحة العامة، المشرف على المركز، إلى أن إصابات الفتاق تحدث نتيجة حدوث ضعف في جدار البطن في الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن، ولدى الحوامل، والأشخاص الذين يعانون السعال المزمن، أو نتيجة عمليات جراحية سابقة.

وأضاف أن مسببات الفتاق تؤدي جميعها إلى زيادة الضغط على جدار البطن، وبروز جزء من الأمعاء، ما يؤدي بدوره إلى حدوث انسداد في الأمعاء، ما يستدعي التعجيل بالتدخل الجراحي خاصة في حالات الإصابة المركبة والصعبة، حتى لا يؤدي التأخير إلى حدوث اختناق وخسارة المريض جزء من الأمعاء.

معايير

وأضاف أن جراحات الفتاق وغيرها من العمليات الجراحية التي تُجرى بالمستشفى تتم وفقاً لأرقى المعايير الصحية الدولية المعتمدة، من ناحية الأجهزة والمستلزمات الطبية الأخرى، كالشبك الجراحي الحديث لمنع الالتصاقات والحيلولة دون رجوع الفتاق.

من جانبه أشار الدكتور سليمان شنتور استشاري الجراحة العامة في مستشفى توام، أن المستشفى أجرى في الآونة الأخيرة العديد من جراحات الفتاق وأورام جدار البطن المعقدة باستخدام تقنيات الترميم بالشبكات البايولوجية، وغيرها من العمليات التي كانت تجرى حصرياً في الخارج.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات