ورشة عمل تحدد معالم دبي المرنة النموذجية عالمياً

شهد اللواء المهندس المستشار محمد سيف الزفين، مساعد القائد العام لشؤون العمليات في القيادة العامة لشرطة دبي، انطلاق ورشة عمل «دبي المرنة»، بتنظيم فريق إدارة الأزمات والكوارث في إمارة دبي، وبالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة للحد من مخاطر الحوادث، وحضور سوجيت كومار موهانتي رئيس مكتب الأمم المتحدة، للحد من مخاطر الكوارث في المكتب الإقليمي للدول العربية، والعميد الدكتور خالد علي غانم المري مدير الإدارة العامة للعمليات بالوكالة في شرطة دبي، والعميد خبير خليل عبيد البشري، مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ بالوكالة، والعميد نبيل عبد الله جان نائب مدير الإدارة العامة للعمليات لشؤون العمليات، والعقيد أحمد بورقيبة مدير إدارة الأزمات والكوارث في الإدارة العامة للعمليات، وفادي جنان نائب رئيس مكتب الأمم المتحدة للحد من مخاطر الإكسبو، وسانجايا بهاتيا رئيس مكتب الأمم المتحدة للحد من مخاطر الكوارث لشمال شرق آسيا والمعهد العلمي للتعليم والتدريب، وأنا كريستينا أنغولو سميث، موظف برنامج في مكتب الأمم المتحدة، للحد من مخاطر الكوارث، وممثلي المؤسسات والإدارات والهيئات في الإمارة، والشركاء الاستراتيجيين، وذلك ضمن حملة الأمم المتحدة «جعل المدن مرنة»، بهدف تحديد أطر واستراتيجيات العمل ومتطلبات الإنجاز لجعل مدينة دبي «مدينة مرنة نموذجية» على مستوى العالم.

انطلقت الورشة التي عقدت في نادي ضباط شرطة دبي، بكلمة ألقاها اللواء الزفين، نقل من خلالها تحيات اللواء عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، رئيس فريق إدارة الأزمات والكوارث، مؤكداً أن ورشة العمل من شأنها المساهمة في بناء منظومة معرفية تشاركية مرنة قادرة على إنجاز مهامها على أكمل وجه.

جهود

واوضح اللواء الزفين أن إمارة دبي استمرت في بناء وإدارة الوسائل المتاحة في مجال الحد من مخاطر الكوارث وإدارتها من خلال تأهيل النصر البشري وعلى كل المستويات بالإضافة إلى التركيز على مفهوم إدارة البنية التحتية الحيوية، وسن التشريعات وتبني مفهوم إدارة المخاطر في كل الاستراتيجيات والسياسات والتشريعات التي تنتهجها الإمارة في كل أجهزتها وإداراتها، وتوظيف أحدث النظم والتطبيقات، واستقطاب الخبرات من ذوي الكفاءة، والتأكيد على استشراف المستقبل لمواجهة مختلف أنواع الأزمات والكوارث.

وأضاف «كان إنشاء فريق إدارة الأزمات والكوارث على مستوى الإمارة تجسيداً لفكر متقدم يعي أهمية التنسيق وتوحيد الجهود بين كل المؤسسات والهيئات والإدارات والجهات ذات العلاقة، ورؤيا متقدمة مثلتها توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، والتي تستشرف المستقبل وتدرك أهمية التفاعل المرن مع معطيات البيئة الاستراتيجية السائدة.

إشادة أممية

أشاد سوجيت كومار موهانتي رئيس مكتب الأمم المتحدة للحد من مخاطر الكوارث، بحكومة دبي للدور القيادي الذي تقوم به من خلال تبني موضوع مرونة المدن، مؤكداً أن المدن تعد بمثابة مراكز تنمية اقتصادية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وأن قدرة المدن على مواجهة الكوارث والمخاطر الأخرى ستحدد مصير أهداف التنمية المستدامة، لافتاً إلى أن مدينة دبي تتمتع بفضل ابتكاراتها التكنولوجية وتطورها السريع، بإمكانية قيادة الطريق إلى الأمام نحو مجتمع يتسم بالمرونة إزاء قضية الحد من الكوارث.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات