انطلاق القمة في 29 الجاري برعاية محمد بن زايد وبمشاركة 8 وزراء من الإمارات

«أقدر العالمية» تناقش في موسكو تجارب تمكين المجتمعات

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تنطلق فعاليات قمة أقدر العالمية في العاصمة الروسية، موسكو في الفترة ما بين 29 أغسطس ولغاية 1 سبتمبر 2019 تحت شعار «تمكين المجتمعات عالمياً: التجارب والدروس المستفادة».

وتستضيف القمة في دورتها الثالثة التي تقام بالتزامن مع منتدى موسكو العالمي، عدداً من الوزراء وكبار المسؤولين في دولة الإمارات لمناقشة عدد من القضايا الأساسية التي تعتبر مبادرة هي الأولى من نوعها، ووسيلة لتحقيق التلاحم الرسمي والمجتمعي بين دولة الإمارات وجمهورية روسيا الاتحادية.

وتتضمن القمة لهذا العام مشاركة 12 مسؤولاً إماراتياً من بينهم 8 وزراء يتقدمهم الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، الذي يلقي الكلمة الرئيسية في الافتتاح.

وذلك ضمن أجندة رفيعة المستوى تتناول مختلف الموضوعات المهمة حول تمكين المجتمعات على مختلف الأصعدة التعليمية والثقافية والفكرية والتكنولوجية وتقوم بالتركيز على 3 محاور رئيسية وهي التعليم والخدمة الوطنية.. مقومات أساسية لتمكين الشباب الإماراتي، والأمن التقني والفكري والغذائي.. ركائز استراتيجية لتمكين المجتمعات والشباب.. الإمارات نموذجاً، والعلوم المتقدمة والمشاريع المستقبلية.. وأدوارها في التمكين وتحقيق الرفاهية المجتمعية.

المؤتمر

تتناول الجلسة الأولى في القمة دور المؤسسات التي تعمل على بناء وتأسيس مقومات وأسس الولاء والانتماء الوطني الذي من خلاله يتشكل وعي المجتمع بشكل عام والشباب بشكل خاص بأدوارهم ومسؤولياتهم تجاه أوطانهم ومجتمعاتهم. وتأتي في مقدمة هذه المؤسسات، وزارة التربية والتعليم حيث سيقدم معالي حسين بن إبراهيم الحمادي، وزير التربية والتعليم جلسة تحت عنوان «تطوير منظومة التعليم في الإمارات-نموذج المدرسة الإماراتية».

تليها جلسة بعنوان «الانطلاق نحو الفضاء وسياسات التعليم العالي والمهارات المتقدمة» يقدمها معالي الدكتور أحمد بن عبد الله بالهول الفلاسي وزير دولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة. وترتبط الاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي بشكل وثيق مع أهداف التعليم العام، وتستجيب للتحديات.

حيث تم توظيف أفضل الممارسات التعليمية الحديثة مما سيعزز من مكانة التعليم وقوته، وينعكس في المحصلة النهائية على مخرجات التعليم والكفاءات الوظيفية وتلبية حاجات سوق العمل بكوادر مهيأة تعليمياً ومهنياً ومعرفياً.

تمكين

ويقدم اللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية بالقوات المسلحة ورقة عمل بعنوان «تمكين أبناء الإمارات لتحقيق المواطنة العالمية».

ويهدف الإطار العام للمواطنة العالمية إلى إنشاء جيل جديد متمكن علمياً وفكرياً، يساهم بفعالية في قضايا العالم ومواجهة تحدياته، من أجل ضمان مساحة كافية من الحرية والاندماج والأمن والسلام لجميع الأفراد. ويشارك محمد عبدالله الجنيبي رئيس المراسم الرئاسية بوزارة شؤون الرئاسة، بورقة عمل بعنوان «النموذج الإماراتي في تمكين أصحاب الهمم عالمياً (الأولمبياد الخاص نموذجا)».

ويتناول اليوم الثاني قضية من أخطر القضايا المرتبطة بتحقيق الاستدامة في عالم تحيط به المخاطر والتحديات التي أصبحت تتطلب تفهماً واسع المدى لانعكاسات هذه المخاطر على الأمن والسلم العالمي واستقرار المجتمعات.

وتقدم معالي شما بنت سهيل المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب جلسة بعنوان «من التوجيهات إلى التطبيق الاستثنائي: دراسة حالة واقعية عن تمكين الشباب في دولة الإمارات».

وتشارك معالي مريم بنت محمد المهيري وزيرة دولة المسؤولة عن ملف الأمن الغذائي بورقة عمل بعنوان «استراتيجية الأمن الغذائي الإماراتي للأجيال المتعاقبة»، ويقدم معالي عمر بن سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي جلسة بعنوان «الذكاء الاصطناعي... بوابة الإمارات نحو المستقبل».

وتختتم الجلسة الثانية بعنوان «استراتيجية دولة الإمارات في محاربة التطرف الفكري» يقدمها الدكتور علي راشد النعيمي رئيس مجلس إدارة مركز هداية الدولي للتميز في مكافحة التطرف العنيف.

وتقدم معالي سارة بنت يوسف الأميري وزيرة دولة جلسة بعنوان «التمكين الإماراتي للعلوم المستقبلية والمتقدمة... التحديات وعوامل النجاح»، كما تقدم معالي حصة بنت عيسى بو حميد، وزيرة تنمية المجتمع، توضح كيفية إعادة هندسة المجتمع لتمكين أفراده عبر توفير إطار عمل وسياسات ضمان اجتماعي مناسبة لاحتياجات الأسرة، من خلال إعادة هندسة تقديم الخدمات الأسرية لتحقيق السعادة للمجتمع الإماراتي. ويقدم سعيد محمد الطاير العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي ورقة عمل بعنوان «اقتصاد الطاقة المتجددة في الإمارات».

قنوات التعاون

وقال العميد محمد حميد دلموج الظاهري، رئيس ديوان سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية: «نسعى في دولة الإمارات إلى فتح قنوات التعاون والسلام في مختلف أنحاء العالم من أجل أن نحقق التنمية البشرية الناجحة في مختلف مجالات العلم والتطوير والتمكين، وذلك كجزء من مبادئنا الأساسية التي ترسم مسيرتنا الوطنية».

من جهته، قال المستشار الدكتور إبراهيم الدبل، الرئيس التنفيذي لبرنامج خليفة للتمكين - أقدر: «أصبحت دولة الإمارات بفضل قيادتها الرشيدة من الدول التي لها تأثير كبير في محيطها الإقليمي والدولي، وذلك بفضل رؤيتها التي ارتكزت على أساس تحقيق الأمن والسلام العالميين، والعمل على الحد من المخاطر والتحديات التي تحيط بالعالم، وانطلاق من ذلك، حرصت الإمارات على توظيف كل ما لديها من مقدرات مادية ومعنوية في سبيل تحقيق هذه الاستراتيجية. ومن هنا جاءت استراتيجية دولة الإمارات القاضية بتوظيف قوتها الناعمة لتحقيق الأمن والسلم العالميين».

دور ريادي

من جانبه، قال العقيد عبد الرحمن المنصوري، المنسق العام لبرنامج خليفة للتمكين-أقدر: «أصبحت قمة أقدر العالمية نشاطاً دولياً رائداً يعمل على تعزيز الدور الريادي لدولة الإمارات في مختلف المجالات ذات العلاقة. وتجسيداً لذلك تنعقد «قمة أقدر العالمية» في دورتها الثالثة في مدينة موسكو عاصمة روسيا الاتحادية لتصبح أول محطة دولية تشهد أرضها فعاليات وأنشطة القمة.

ترتكز «قمة أقدر العالمية» في تعاطيها مع القضايا التي تتناولها على مفاهيم التنمية المستدامة».

وبدوره قال الدكتور عبد السلام المدني، الرئيس التنفيذي لقمة أقدر العالمية: «إننا على ثقة بأن إقامة القمة لأول مرة في الخارج وتحديداً في موسكو سيساهم إلى حد كبير في خلق أسس جديدة للتعاون بين البلدين في مجال تمكين الإنسان والتعليم والاستدامة، لا سيما وأن انعقاد القمة يأتي بالتزامن مع منتدى موسكو العالم - إحدى الفعاليات الدولية التي تعنى بمجال التعليم.

وستجمع القمة هذا العام نخبة من الخبراء والمتحدثين البارزين من مختلف أنحاء العالم لمشاركة أفكارهم وخبراتهم حول تمكين المجتمعات والأفراد، وسيشارك في المعرض المصاحب عدد من العلامات التجارية والشركات من القطاعين العام والخاص».

25 ورشة

تطرح القمة هذا العام عناوين متنوعة من خلال 25 ورشة عمل تنظمها مختلف مؤسسات دولة الإمارات، والتي تتطرق للعديد من القضايا الأساسية حول تمكين المجتمعات عالمياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات