مشاركون في «قهوة همة» يشيدون بتوجيهات الشيخة فاطمة الداعمة لأصحاب الهمم

جانب من فعالية «قهوة همة» في رأس الخيمة | وام

أشاد المشاركون في الفعالية الثانية من «قهوة همة» التي تنظمها جمعية أمهات أصحاب الهمم «همة»، ويشرف عليها المجلس الأعلى للأمومة والطفولة بتوجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية بإنشاء هذه الجمعية التي تمثل إضافة كبيرة في حياة أصحاب الهمم.

وقالت الريم عبدالله الفلاسي الأمينة العامة للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة إن هذه الفعالية وهي الثانية التي تنظمها جمعية أمهات أصحاب الهمم منذ إنشائها قبل بضعة أشهر لها تأثير مجتمعي كبير من حيث التقاء الأمهات اللاتي يتبادلن الأفكار المتعددة بشأن كيفية نجاح أبنائهن أو من يرعون هذه الفئة من المجتمع.

وأضافت أن فكرة سمو أم الإمارات إنشاء الجمعية كانت صائبة وتأتي ضمن الجهود التي تقوم بها مؤسسات الدولة وهيئاتها المجتمعية للاهتمام بهذه الفئة من المجتمع والعمل على إدماجها في مسيرة التنمية المستدامة في البلاد.

تعاون بناء

من جانبه أعرب طلال الهاشمي المدير التنفيذي لمؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي عن شكره لجمعية همة على هذا التعاون البناء والذي من خلاله استطعنا استحداث قنوات تواصل جديدة مع أسر وأمهات أصحاب الهمم في مختلف الإمارات ومدن الدولة.

وقال الهاشمي في تصريح له إن هذه المبادرة جاءت لتترجم إحدى أهم استراتيجيات الأولمبياد الخاص الإماراتي المتمثلة في تمكين أصحاب الهمم مجتمعياً وتطوير شخصياتهم بما يتناسب وقدراتهم لدعم دمجهم مجتمعياً بشكل فعال والتي تتم ضمن عدة برامج تستهدف الأسر وتنظمها المؤسسة بشكل مستمر بهدف نشر المعرفة لدى محيط أصحاب الهمم.

جودة الحياة

وكانت هذه الفعالية بعنوان «جودة الحياة» وشهدت نقاشاً مثمراً بين عدد من المتحدثات من أمهات أصحاب الهمم والأخصائيات ومن أصحاب الهمم أنفسهم ومن بين الأمهات اللاتي حضرن النقاش كريمة البشري وهي والدة لطفلين من أصحاب الهمم وسعت بإيجابيتها لتغيير حياة ابنتها إلى الأفضل ثم عائشة أحمد البناي وهي أخت لفتاة من أصحاب الهمم ولديها إعاقة ذهنية وجسدية .

وقد ساهمت عائشة بخلق تواصل أسري بناء ساهم في تحسين حياة أختها وقامت بدعمها في احتياجاتها التعليمية ما ساهم في استكمال الفتاة لدراستها الثانوية.

وشاركت أيضاً ياسمين احمد وهي أم لسبعة أبناء ثلاثة منهم من أصحاب الهمم في عمر 19 و15 و14 عاماً والأخير من أصحاب الإعاقات النادرة في العالم.

كما شاركت في النقاش نوال أحمد العدل وهي من أصحاب الهمم ذوي الإعاقة الجسدية وتستثمر جل وقتها بعد التقاعد من الشرطة في هوايتها بالتطوع في برامج تطوعية عديدة في الهلال الأحمر وتكاتف وساند وعطاء.

حضور

أقيمت الفعالية الثانية من «قهوة همة» أول من أمس في كافيه كبا قهوة برأس الخيمة بحضور كبير من أمهات أصحاب الهمم وأعضاء مجلس إدارة جمعية أمهات أصحاب الهمم ورئيس مجلس إدارة نادي رأس الخيمة لأصحاب الهمم وأعضاء المجلس ومديرة مركز رأس الخيمة للتأهيل وممثلين عن المجلس الأعلى للأمومة والطفولة والمجلس الأولمبي الخاص.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات