شرطة رأس الخيمة تناقش مؤشر زمن الاستجابة للطوارئ

??? ???? ??????? ???? ????? ???? ????? | ?? ??????

Ⅶ رأس الخيمة - البيان

حضر العميد عبد الله خميس الحديدي قائد عام شرطة رأس الخيمة بالإنابة ورشة العمل التي عقدها الفريق الدائم لمؤشر زمن الاستجابة لحالات الطوارئ بالقيادة العامة لشرطة رأس الخيمة، وذلك لنشر ثقافة سرعة الاستجابة للمعنين على مستوى القيادة، انطلاقاً من الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 بأن تكون دولة الإمارات المكان الأكثر أماناً على المستوى العالمي من خلال تعزيز شعور كافة أفراد المجتمع بالأمان والوصول بالدولة إلى مراتب متقدمة في الاعتماد على الخدمات الشرطية والجاهزية لحالات الطوارئ مع الحفاظ على سلامة الطرق حرصاً على الأرواح والممتلكات.

واستعرض العميد د. محمد سعيد الحميدي مدير عام العمليات المركزية، أهمية سرعة الاستجابة وضرورة تقليل الزمن في ظل المسرعات الحكومية، والتي تم اختيار منطقة الجزيرة الحمراء لتطبيقها عليها، والمستهدفات المطلوب تحقيقها في هذا العام والأعوام القادمة، كما أشار إلى ضرورة التنبيه على جميع المعنيين بسرعة تحويل البلاغ وأخذ أقصر الطرق للوصول لموقع الحدث وإغلاق البلاغ في حينه، وأكد أهمية وضع خطة لنشر وتوزيع الدوريات من مناطق النقاط الساخنة للبلاغات المهمة، وذلك لتقليل عدد البلاغات وتقليل زمن الاستجابة.

واستعرض المستشار سيف أحمد الشفيري خبير ومستشار الأداء المؤسسي والاستراتيجي رحلة البلاغ ابتداءً من مستقبل البلاغ وحتى وصول المستجيب الأول، بالإضافة إلى إعادة هندسة العملية الإدارية بين غرفة العمليات ودوريات المستجيب الأول العاملين في الميدان (مرورية - أمنية - جنائية)، وأكد ضرورة نشر ثقافة سرعة الاستجابة للفئة التنفيذية وتحفيز المتميزين منهم، وذلك في إطار التكامل مع استراتيجية وسياسة مجلس الوزراء الرامية للتميز في كافة المجالات، وانطلاقاً من أهداف وزارة الداخلية التي أولت اهتماماً خاصاً بالأمن والأمان من خلال تقليل معدل زمن الاستجابة في حالات الطوارئ، ونشر التوعية الأمنية لتحقيق الريادة محلياً وإقليمياً وصولاً إلى الغايات والأهداف المرجوة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات