العيد في دبي.. تعددت الخيارات والترفيه واحد

إقبال على الفعاليات في دبي | تصوير: عماد علاءالدين

تظل دبي الوجهة الأولى المفضلة في المناسبات والأعياد لدى الزوار من كل أنحاء العالم، وكذا المقيمين فيها، فها هي تجذب بخيارات الترفيه التي تتنوع ما بين أماكن مغلقة وشواطئ مفتوحة، وعروض حية، مئات الأسر لقضاء أوقات سعيدة تظل محفورة في ذاكرتهم، تتجدد بتجدد المناسبة كل عام.

مدينة مفضلة

زين راجحة، زائرة فلسطينية وجدت في دبي المكان الذي تبحث عنه طيلة سنوات لتستمتع مع أسرتها بأجواء العيد، تقول: «دبي أصبحت مدينتي المفضلة بعدما رأيت شوارعها ومراكز تسوقها، وفي اليوم الأول للعيد اصطحبت أسرتي إلى دبي مول للتسوق وتناول الطعام، وفي اليوم التالي سأذهب إلى لامير حتى أشاهد روعة الغروب على شاطئ دبي». وتضيف: «أخطط لزيارة سكي دبي لأستمتع بالأجواء الباردة التي تدهش أطفالي الذين يمرحون ويلعبون بكرات الثلج ويحرصون على التقاط الصور في هذا المكان الفريد».

أنشطة محببة

تشاركها الرأي بروب جو، زائرة هندية، وتضيف "نحب أماكن اللعب والمرح في دبي وخصوصاً دبي مول، ففي العيد أحرص على زيارة كيدزانيا ليستمتع أطفالي بخيارات الترفيه والتعليم هناك، وفي المساء سنتوجه إلى سيتي ووك للمشاركة في الأنشطة المحببة للأطفال.

عرض الدلافين في حديقة الخور كان الخيار الأول لدى لميس نبيل، زائرة أردنية، تقول: للمرة الأولى أشاهد مثل هذه العروض وأدهشني كثيراً ذكاء هذه الكائنات الأليفة التي تعد الصديق الأول للإنسان. وتضيف: في برنامج زيارتي لهذه المدينة السعيدة حرصت على وضع دبي باركس آند ريزورتس وشاطئ الممزر ضمن مزاراتي، وسأصطحب أولادي وأسرتي إليهما قبل أن نغادر دبي.

عالم مدهش

الطفلة سيدا اختارت عالم مدهش في مركز دبي التجاري العالمي لتستمتع بالألعاب وخياراتها المتعددة، تقول: في كل عام أحرص على زيارة مدينة مدهش، ولي فيها ذكريات جميلة أنا وأصدقائي في المدرسة، في العيد اتفقنا أنا وجيراني على الذهاب إلى مدينة مدهش.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات