1278 من الكوادر الإسعافية المؤهلة بدبي مستعـدون للاستجـابـــة الســريعة

مؤسسات الدولة تعلن جاهزيتهـا لاستقبال عيد الأضحى المبارك

أنهت مؤسسات الدولة استعداداتها لاستقبال عيد الأضحى المبارك والاستنفار على مدار الساعة من ناحية الإسعاف والدوريات المرورية وسط دعوة الجمهور إلى التقيد بالإرشادات لتجنب أي حوادث مرورية تقلق فرحة العيد.

وأكدت مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف جاهزيتها لاستقبال إجازة عيد الأضحى المبارك، ووفّرت كافة الإمكانات اللازمة للتعامل مع الحالات الطارئة وإنقاذ المرضى، مشيرة إلى أن 1278 من الكوادر الإسعافية المؤهلة مستعدون للاستجابة السريعة ضمن خطة محكمة على مدار 24 ساعة، طوال أيام العيد.

وقال خليفة بن دراي، المدير التنفيذي إنّ المؤسسة ستقوم بنشر مركبات الإسعاف في المناطق التي تشهد كثافة مرورية وتجمعات خلال أيام العيد. وأضاف: «وضعت المؤسسة 214 مركبة في حالة تأهب تحسباً لأي طارئ، ويضم هذا العدد (130) سيارة إسعاف و(44) مركبة مستجيب أول و(31) مستجيباً سريعاً و(3) حافلات كوارث و(4) وحدات للدعم والطوارئ و(2) وحدة إسعاف بحري لتلبية أية بلاغات خلال أيام العيد».

وأشار بن دراي إلى نشر مركبات إسعاف في مختلف المتنزهات والحدائق لضمان تلبية أي نداء في أقل وقت ممكن، مؤكداً أن المؤسسة وضعت مركبات و حافلات متنوعة المهام في حالة تأهب تحسباً لأي طارئ.

كما ستنشر مركبات الإسعاف في مختلف المناطق المزدحمة لضمان تلبية أي نداء والاستجابة لأي بلاغ وأضاف أنّ 1278 من الكوادر الإسعافية سيكونون في الخدمة على مدار 24 ساعة، طوال أيام العيد، إلى جانب متخصّصين في الطب الطارئ منوط بهم التدخل لإنقاذ الحالات الحرجة والبليغة وتلبية أي طارئ، والتعامل مع حالات الأزمات القلبية والغيبوبة والجروح البليغة.

وأوضح أنّه تم وضع 217 مركبة إسعاف وثلاث حافلات للدعم والمساندة، لافتاً إلى أنّ حافلات الإسعاف تعمل بوصفها مستشفيات متنقلة لاستيعاب الإصابات الجماعية وإجراء الإسعافات اللازمة لها.

كما وفرت المؤسسة مركبات دفع رباعي ودراجات نارية للتحرّك حال تلقي بلاغات من المناطق البرية، والمناطق الوعرة والشاطئية، إلى جانب توفير مركبات (الأمومة والطفولة) والمستجيب النسائي يعمل عليها طاقم نسائي لخدمة البلاغات الخاصة بالحالات المرضية أو الإصابات النسائية إضافة إلى الدراجات الهوائية لاختراق الزحام.

كسوة العيد

وسعياً منها لإدخال البهجة وفرحة العيد على أطفال الأسر المتعففة، أطلقت جمارك دبي مبادرة لتوزيع كسوة العيد على 1500 أسرة عن طريق مؤسسة تراحم الخيرية، وتعكس هذه المبادرة روح المحبة والإخاء في عام التسامح، حيث تكفل موظفو جمارك دبي بقيمة الكسوة كاملة مؤكدين على القيم الراسخة لمجتمعنا المعطاء، وبخاصة في هذه الأيام المباركة التي تتزامن مع عيد الأضحى المبارك ومناسك الحج.

وتعد مبادرة توزيع كسوة العيد إحدى مبادرات الدائرة من أجل دعم ومساندة الأسر المتعففة خاصة في فترة المناسبات، وذلك من أجل تحقيق رسالتها في المسؤولية المجتمعية كونها قيمة أساسية في منظومة القيم الراسخة في مجتمع دولة الإمارات، وهو ما من شأنه دفع عجلة التنمية الاجتماعية، وتعزيز استدامتها على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة.

ونفذت جمارك دبي 175 مبادرة مجتمعية وتطوعية في العام 2018 و30 مبادرة خلال الربع الأول من عام 2019 تنسجم في مجملها مع الأهداف الرئيسية مع العمل المجتمعي، وأطلقت أكثر من 600 مبادرة مجتمعية خلال السنوات الثلاث الأخيرة وحققت نسبة سعادة للمجتمع بلغت 90 %.

وحققت الدائرة العديد من الجوائز في مجال المسؤولية المجتمعية كان آخرها «الجائزة البلاتينية» بفئة الريادة في المسؤولية المؤسسية المجتمعية وذلك خلال قمة وجوائز المسؤولية المؤسسية المجتمعية الـ 11 لعام 2019 التي أقيمت في ماليزيا حيث تفوقت جمارك دبي على 100 من المرشحين للجائزة الكبرى بعد أن تقدمت لها 400 شركة إقليمية وعالمية تنافست للحصول على هذه الجائزة العالمية.

فعاليات في العين

بدعم وتوجيهات من رئيس مجلس إدارة مؤسسات الشيخ محمد بن خالد آل نهيان الثقافية والتعليمية الشيخة الدكتورة شما بنت محمد بن خالد آل نهيان شارك فريق السعادة بالمؤسسات وضمن «مبادرة ابتسامة» بتقديم فعالياته مساء أمس الأول.

وذلك ابتهاجا باستقبال عيد الأضحى المبارك تحت شعار «أهلاً بالعيد» بمقر بوادي مول في مدينة العين الخضراء بهدف إدخال البهجة والسرور والسعادة على الأطفال المتواجدين فيه. حيث قام الفريق بتوزيع مجموعة من قصة «النور ينتظرك» .

والتي قامت بتأليفها الشيخة د. شما بنت محمد بن خالد آل نهيان والصادرة باللغة العربية والإنجليزية والفرنسية والألمانية ولغة برايل على كافة الأطفال الموجودين. كما تم توزيع العيديات والبالونات.

ولاقت الفعالية إقبالاً وتفاعلاً من الحضور، وأعربوا عن سعادتهم وتقديرهم للجهود المقدمة من فريق السعادة والمعبرة عن الفرح بقدوم عيد الأضحى المبارك، كما بثوا التهنئة لرئيس مجلس الإدارة الشيخة الدكتورة شما بنت محمد بن خالد آل نهيان مثمنين دورها ودعمها لكافة فئات المجتمع.

وقالت حمدة المحمود المدير العام لمؤسسات الشيخ محمد بن خالد آل نهيان: «لقد أطلقت الشيخة الدكتورة شما بنت محمد بن خالد آل نهيان مبادرة ابتسامة في شهر يناير عام 2014 مستهدفة من خلالها الأطفال المرضى بهدف رفع معنوياتهم ومنحهم الأمل في الحياة.

وأيضاً أصحاب الهمم، وكبار المواطنين والعمال والأيتام ورياض الأطفال وكافة الحالات الإنسانية بتقديم خدمات اجتماعية وفق خطة مبرمجة على مدار العام، وبالتعاون مع جميع مؤسسات المجتمع الحكومية والخاصة، حيث تتكاتف الجهود لزرع الأمل في الحياة، ورسم الابتسامة والسعادة، وبث روح المحبة والعطاء والتشجيع على التطوع والعمل الجماعي بأسمى معانيه الجميلة.

وتقديم الخدمات الاجتماعية والتطوعية من خلال استثمار طاقات الأعضاء وتعزيز أفكارهم الإيجابية ونشر التوعية المجتمعية حول الفئات المستهدفة، وتركيز الضوء عليها بتعزيز الجو النفسي الملائم لجميع المستهدفين من خلال زيارتهم وتقديم البرامج الترفيهية والدعم المادي والمعنوي لهم».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات