ضمن الشراكة الاستراتيجية بين الإمارات ومصر لتحديث العمل الحكومي

تعزيز قدرات 400 موظف حكومي مصري في آليات الاتصال وبناء فرق العمل

نظمت حكومة دولة الإمارات ورشة عمل متخصصة شارك بها أكثر من 400 موظف حكومي في جمهورية مصر العربية، تم خلالها التركيز على تزويدهم بمهارات الاتصال والتنسيق وآليات بناء فرق العمل والكوادر في الجهات الحكومية المصرية.

تأتي الورشة التدريبية لموظفي الحكومة المصرية استكمالاً لسلسلة من الورش في إطار الخطط التنفيذية لتفعيل الشراكة الاستراتيجية في التحديث الحكومي بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية، الهادفة إلى تبادل المعرفة وقصص النجاح في العمل الحكومي بين الجانبين للارتقاء بمنظومة العمل الحكومي بما يعزز جودة حياة المجتمع.

وركزت الورشة التي عقدت على مدار 8 أيام في العاصمة المصرية القاهرة على منهجيات تحديث العمل الحكومي عبر تعزيز التواصل الداخلي والتعاون بين الموظفين وتنمية قدراتهم وتأهيلهم وفق رؤية مستقبلية لتوفير بيئة عمل محفّزة تسهم في فهم احتياجات المتعاملين وتقديم أفضل الخدمات الحكومية لهم بما يحقق سعادتهم.

وأكد الدكتور ياسر النقبي مساعد المدير العام للقيادات والقدرات الحكوميّة في مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، أن الورشة تعكس توجهات حكومة دولة الإمارات بمشاركة الخبرات والمعارف لتطوير مناهج وأدوات عمل للموظفين الحكوميين تسهم في تنمية قدراتهم وتزويدهم بمهارات الاتصال والتواصل المبتكر وأفضل الممارسات في بناء منظومة شاملة للعمل الحكومي بما يضمن الارتقاء بمستوى الأداء الفردي والمؤسسي في الجهات الحكومية.

وأشار النقبي إلى أن الورشة التدريبية ركزت على تعزيز التناغم والعمل بروح الفريق الواحد بين الموظفين في الجهات الحكومية المصرية، ودعم جهود التنسيق فيما بينهم لتطوير الأداء وتحقيق الإنجازات في مختلف القطاعات الحيوية بما يسهم في تحديث وتعزيز كفاءة العمل الحكومي وتطوير إمكانات الموظفين لمواجهة التحديات المستقبلية وإيجاد حلول سريعة وفعالة لها.

واطلع المتدربون خلال الورشة التدريبية على أهم النماذج العملية والدراسات والأبحاث العالمية الحديثة في مجال الاتصال الداخلي وطرق التواصل الفعال مع المتعاملين والاستماع إليهم لتعزيز كفاءة الإنتاجية إلى جانب التعرف على مبدأ التناغم الوظيفي ودرجة الالتزام المهني والأخلاقي والعاطفي للموظف تجاه بيئة عمله بما يسهم في تحقيق التنمية المستدامة وبناء اقتصاد تنافسي ومتنوع.

كما استعرضت الورشة التي قدمها المدربون الإماراتيون صقر غانم الحميري، مدير مركز التدريب والتطوير في وزارة الصحة ووقاية المجتمع، والرائد سالم محمد بن علي، مدير إدارة «آمر» لسعادة المتعاملين في الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، والدكتور منصور حبيب، رئيس السعادة والتسامح في شركة الامارات للاتصالات المتكاملة "دو"، قصص النجاح في العمل الإداري الحكومي لتحقيق التنمية وتعزيز جودة الخدمات الحكومية المقدمة للمتعاملين انسجاماً مع "رؤية مصر 2030".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات