لجنتا عجمان وأم القيوين تستعرضان الاستعدادات للعرس البرلماني

«الوطنية للانتخابات»: الباب مفتوح أمام المرشحين للمناظرات واستعراض برامجهم

لجنة عجمان خلال اجتماعها | من المصدر

تركت اللجنة الوطنية لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019، الباب مفتوحاً أمام المرشحين، لعقد مناظرات فيما بينهم تستعرض مميزات برامجهم الانتخابية، خلال فترة حملات الدعاية الانتخابية، موضحة أنها لن تقوم بتنظيم هذا النوع من اللقاءات التي قد تتسبب في حصول بعض المرشحين على دعاية دون غيرهم الأمر الذي قد يؤثر على تكافؤ الفرص.

وقالت: نحن كلجنة وطنية للانتخابات معنية بإدارة الانتخابات، ينصب تركيزنا الحقيقي على تنظيم انتخابات ناجحة على كافة المقاييس والمستويات، مشيرة إلى أن التدخل في بعض الأمور التي تخص المرشحين بما فيه عقد مناظرات بينهم، يعد مسألة بالغة الصعوبة.

وأضافت: في حال نظمنا، مناظرة بين شخصين أو 3 أشخاص لاستعراض برامجهم الانتخابية، سيعترض الآخرون حول أسباب اختيارنا لهؤلاء المرشحين بعينهم من دون إتاحة الفرصة لاختيار أو مشاركة باقي المرشحين، مشددة على أن اللجنة الوطنية حريصة كل الحرص على عدم التدخل في المسائل الخصوصية للمرشحين.

استعدادات

إلى ذلك، عقدت لجنة إمارة عجمان المنبثقة عن اللجنة الوطنية للانتخابات اجتماعاً لمناقشة استعدادات الإمارة لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019.

وشدد راشد عبدالرحمن بن جبران السويدي رئيس لجنة إمارة عجمان خلال الاجتماع الذي عقد في مقر اللجنة بمتحف عجمان على أهمية تكثيف العمل ومواصلة الجهود لتوفير كافة التسهيلات للمرشحين والناخبين.

واستعرض السويدي آليات عمل اللجنة الوطنية للانتخابات والخطوات الواجب تنفيذها لتيسير العملية الانتخابية، وتنفيذ قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» في رفع نسبة تمثيل المرأة الإماراتية في المجلس الوطني الاتحادي إلى النصف، ما شكل محطة مهمة في برنامج التمكين السياسي الذي أطلق عام 2005، مشيراً إلى أن سابقة تبوؤ المرأة الإماراتية نصف عدد مقاعد المجلس الوطني الاتحادي المقبل قد سبقتها خطوات أخرى في مسار التمكين السياسي للمرأة الإماراتية.

ونوه السويدي بأهمية التنسيق والتعاون الكامل وتوحيد الجهود مع اللجنة الوطنية لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي.

خدمات

كما تفقد السويدي بحضور الأعضاء، مقر اللجنة، والتقى الموظفين واستمع إلى شرح عن الإمكانات والخدمات المتوافرة في المقر، وحث الجميع على تقديم خدمات متميزة لدعم هذا الحدث الوطني، مؤكداً أن اللجنة تحظى بدعم صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، واهتمام ومتابعة سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي.

وأعرب رئيس اللجنة عن شكره وتقديره لأعضاء اللجنة لكل ما يبذلونه من جهود، وحثهم على متابعة العمل لتوفير كل ما يتعلق بالأمور الفنية والتقنية والإدارية والأمنية المتعلقة بسير العملية الانتخابية وكل ما يلزم لإنجاح الانتخابات.

وكانت اللجنة الوطنية للانتخابات أصدرت «دليل الناخب والمرشح» الخاص بانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019 لتمكين الناخبين من ممارسة حقهم الانتخابي بطريقة تضمن لهم الحفاظ على أصواتهم.

ويُمكن الدليل الناخب من الاطلاع على جميع التفاصيل التي تتعلق باختيار أفضل المرشحين لتمثيله في المجلس الوطني الاتحادي، كما يعرف الدليل الحقوق والواجبات لكل من الناخبين والمرشحين، ما يمكن الجميع وخاصة الذين يدخلون تجربة الانتخابات المرة الأولى، من الاطلاع على جوانب العملية الانتخابية كافة.

آلية عمل

كما ناقشت لجنة إمارة أم القيوين المنبثقة عن اللجنة الوطنية للانتخابات 2019 في اجتماعها الأول برئاسة المستشار راشد جمعة آل علي الاستعدادات الجارية لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019.

متابعة

وتمت مناقشة آلية عمل اللجنة التي تقضي بمتابعة العمل على توفير كل ما يختص بالأمور الفنية والتقنية والإدارية والأمنية المتعلقة بسير العملية الانتخابية ومتابعة كل ما يلزم لإنجاح الانتخابات.

وأكد المستشار راشد جمعة رئيس اللجنة أن اللجنة لن تدخر جهداً في تقديم كافة سبل الدعم لإنجاح انتخابات المجلس الوطني الاتحادي وتوفير المتطلبات التي من شأنها تحقيق أهداف اللجنة الوطنية للانتخابات.

وثمن رئيس اللجنة الثقة التي أولاها إياهم صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين للعمل على إنجاز الدورة الانتخابية الجديدة من خلال العمل بالمهام الموكلة للجنة معرباً عن سعادته وأعضاء اللجنة بمساهمتهم في هذا العمل الوطني.

حياد

أكدت اللجنة الوطنية لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019، أن دورها لا يتجاوز إعداد وتنظيم الورش التثقيفية سواء للناخبين أو المرشحين.

وقالت اللجنة: «نحن حياديون في إدارة العملية الانتخابية، ولذلك ينحصر دورنا على عمل ورش تثقيفية للناخبين والمرشحين، وتعريفهم بالإجراءات والتعليمات التنفيذية التي تحكم العملية الانتخابية والجداول الزمنية المقررة لها».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات