منى العامري لـ «البيان »: خطة توسّعية بعد تايلاند وسويسرا والكويت

169جهة حكومية و 138 ألف مستفيد من بطاقة «إسعاد»

كشفت لجنة بطاقة «إسعاد» في القيادة العامة لشرطة دبي، عن المؤشرات والنتائج الخاصة بالبطاقة، التي تم إطلاقها في شهر مارس من العام الماضي، لتستفيد بذلك 169 جهة حكومية في دبي والإمارات الأخرى، بواقع 138 ألفا و55 شخصا، وقد تسلّمت 111 جهة حكومية منها البطاقات بواقع 99 ألف مستفيد ينتفعون من ميزات البطاقة مع أقاربهم من الدرجة الأولى (الزوج والزوجة والوالدين والأبناء).

جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي عقدته الشرطة في مقرها أمس، لإطلاق اللجنة التطبيق الذكي للبطاقة، وتدشين موقعها الإلكتروني بحلته الجديدة esaad.dubaipolice.gov.ae، بحضور الشيخ محمد بن عبد الله القاسمي، واللواء الدكتور السلال سعيد بن هويدي الفلاسي مساعد القائد العام لشؤون الإدارة.

واللواء عبد الله علي الغيثي مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ، ومنى العامري رئيس لجنة بطاقة إسعاد، وأعضاء اللجنة رؤساء القطاعات، وعدد من ممثلي الشركاء المميزين مع «إسعاد» والسادة الإعلاميين.وثمّن اللواء السلال نجاح فريق البطاقة في استقطاب 4627 عرضاً في مختلف القطاعات التي تضمها البطاقة .

جانب إنساني

وأفاد السلال بأن لجنة إسعاد ركزت أيضاً على الحالات الإنسانية الخاصة، وحرصت على تبني القضايا الإنسانية، ومن أبرزها مبادرة «العلم نور»، التي ركزت على توفير منح دراسية وبرامج تدريبية مجانية، استفاد من المنح الدراسية 34 طالباً من أبناء الموظفين داخل الدولة، ما حقق وفراً مالياً يقدر بنحو 4 ملايين و40 ألفاً و610 دراهم، كما وفرت اللجنة برامج تدريبية مجانية لـ 1000 متدرب من الموظفين، ما حقق وفراً مالياً يصل إلى 450 ألف درهم.

4726 عرضاً

من جهتها، كشفت منى العامري رئيس لجنة بطاقة إسعاد، في تصريحات لـ «البيان»، عن وجود خطة للتوسع في العروض المختلفة الخاصة بالبطاقة خارج الدولة، وتحديداً في الدول التي يقبل على زيارتها حاملو البطاقة، في وقت ثمنت فيه النجاح الذي تحقق في كل من سويسرا وتايلاند والكويت، التي انضمت قطاعات مختلفة فيها إلى قائمة العروض في البطاقة.

وأكدت أن الهدف من إطلاق الموقع الإلكتروني الجديد والتطبيق الذكي الخاص ببطاقة الخصومات «إسعاد»، يتمثل في تمكين حاملي البطاقة من الاطلاع على كل العروض والخصومات على العلامات المميزة في تسعة قطاعات، هي «الصحية والتعليمية والسكن والمجمعات التجارية والتجزئة، والسيارات، والسياحة والسفر، والقطاع العام، والمطاعم والمنتزهات الترفيهية».

إضافة إلى استعراض قصص النجاح التي تحققت بفضل المبادرات المجتمعية التي تنفذها «إسعاد»، بالتعاون مع شركائها المميزين.

نقلة نوعية

بدوره، قال المقدم مسعود الحمادي نائب رئيس لجنة بطاقة إسعاد، إن البطاقة شكّلت نقلة نوعية وأساسية في سعي شرطة دبي لإسعاد موظفيها، لا سيما أن البطاقة تشمل الموظف وأقاربه من الدرجة الأولى، ممثلين بالزوج والزوجة والأب والأم والأبناء، وأنهم مستمرون في استقطاب أفضل العروض من مختلف الجهات، خاصة تلك التي يحرص الموظفون على التعامل معها، والحصول على خصومات جيدة تحقق لهم السعادة والرضا.

تكريم

وعلى هامش المؤتمر، كرم اللواء السلال سعيد بن هويدي الفلاسي، ترافقه منى العامري، والمقدم مسعود الحمادي، ممثلي الشركاء المميزين مع لجنة بطاقة «إسعاد».

تطبيق

أكد عبد الله علي بن زايد الفلاسي المدير العام لدائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، حرص حكومة دبي على إسعاد موظفيها، وتوفير كل سبل الراحة لهم، ما سيكون له أبلغ الأثر في مضاعفة العمل، وزيادة الإنتاجية، وتقديم خدمات متميزة للمتعاملين من أفراد المجتمع، تزيد من رضاهم عن الخدمة وتحقق لهم السعادة.

وقال: إن إطلاق التطبيق الذكي للبطاقة، سيعزز من تجربة مستخدمي البطاقة، ويسهل عليهم ويوفر الجهد والوقت من أجل حصولهم على الخدمات المتميزة التي يوفرها التطبيق الذي سيمكن نحو 75 ألف موظف في 41 جهة حكومية في دبي، من الاطلاع على الخصومات والعروض المتنوعة، التي تشمل مختلف القطاعات، والتي توفرها آلاف الشركات المساهمة في بطاقة إسعاد.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات