«تحقيق أمنية» تستعرض إنجازاتها للنصف الأول من عام التسامح

استعرضت مؤسسة «تحقيق أمنية» أهم إنجازاتها خلال النصف الأول من عام 2019 والتي أسهمت في دعم أعمال المؤسسة وساعدت في تنفيذ استراتيجيتها خلال «عام التسامح» 2019، فضلاً عن دورها المهم في تعزيز الوعي بأنشطة المؤسسة وتسليط الضوء على برامجها الهادفة إلى تحقيق أمنيات الأطفال الذين يعانون ظروفاً صحية تهدد حياتهم.

وتعمل المؤسسة التي ترأسها حرم سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، الشيخة شيخة بنت سيف بن محمد آل نهيان، الرئيس الفخري لمؤسسة «تحقيق أمنية»، على تحقيق أمنيات مئات الأطفال ذوي الأمراض المستعصية إلى جانب فتح شراكات تخدم رسالتها النبيلة وتعزز مبادئ الإنسانية وحب العطاء التي تنتشر لدى أفراد المجتمع من جميع الفئات والشرائح.

وتمكنت مؤسسة «تحقيق أمنية» من تحقيق 404 أمنيات للأطفال المصابين بأمراض خطيرة خلال النصف الأول من 2019 منها 209 أمنيات داخل الدولة و82 أمنية في المملكة الأردنية الهاشمية، و113 أمنية في اليمن الشقيق وذلك تنفيذاً لاستراتيجيتها خلال عام التسامح والتي تهدف إلى تكريم وإبراز الإرث الطيب الخالد للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، الذي كان رمزاً للتسامح الإنساني وتكريم الإنسان وتحقيق سعادته.

وأشادت الشيخة شيخة بنت سيف بن محمد آل نهيان بالجهود الكبيرة للداعمين من أفراد وشركات ومؤسسات داخل الدولة الذين كان لهم الأثر الكبير في دعم المؤسسة لتحقيق استراتيجيتها والمساهمة في إسعاد الأطفال بتحقيق أمنياتهم. ومن جانبه أوضح هاني الزبيدي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة «تحقيق أمنية» في تصريح خاص لوكالة أنباء الإمارات «وام»، أن المؤسسة حرصت منذ مطلع العام الحالي على إطلاق العديد من المبادرات والفعاليات، مع توقيع بعض من اتفاقيات الشراكة مع جهات حكومية وخاصة لدعم أعمال المؤسسة مادياً ولوجستياً، ومساعدتها على تنفيذ استراتيجيتها خلال «عام التسامح» 2019.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات