وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي تسلط الضوء على مراحل العملية الانتخابية

 استضاف مجلس سالم بن كبينة الراشدي في أبوظبي محاضرة بعنوان "انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019"، والتي نظمتها وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي بالتعاون مع مكتب شؤون المجالس في ديوان ولي عهد أبو ظبي ضمن جهودها الرامية إلى تعزيز الوعي السياسي، وتحفيز المجتمع على المشاركة في انتخابات المجلس المقبلة.

وتناولت المحاضرة التي قدمها العميد الأستاذ الدكتور محمد بطي ثاني الشامسي، نائب مدير أكاديمية شرطة دبي بالوكالة بمشاركة مجموعة كبيرة من المواطنين أهمية المشاركة في الانتخابات المقبلة تأكيداً على عمق الولاء والانتماء، ودعماً لمسار التنمية السياسية وصولاً إلى تحقيق رؤية القيادة الرشيدة في تفعيل دور المجلس الوطني الاتحادي في خدمة الوطن وتحقيق مصلحة المواطن.

وقال الدكتور الشامسي:" قطعت دولة الإمارات في إطار تنفيذ برنامج التمكين السياسي الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة "حفظه الله" خطوات مهمة للغاية في العمل على بناء نموذج برلماني يحتذى به على مستوى العالم، حيث أظهرت الدورات الانتخابية الثلاث السابقة وعياً مجتمعياً كبيراً بضرورة المشاركة الفاعلة في دعم العملية الانتخابية لتمكين المجلس الوطني الاتحادي، وتفعيل دوره في مناقشة القضايا والموضوعات التي تحظى باهتمامهم، كما جسدت حرصاً واضحاً لدى أبناء الوطن على دعم مسيرة التنمية والتطور والازدهار في شتى المجالات.

وأضاف:" مواصلة مسيرة البناء والحفاظ على المنجزات التي تحققت على مدار السنوات الماضية هو مسؤولية مشتركة تتطلب المشاركة الواسعة في دعم العملية الانتخابية وصولاً إلى تحقيق رؤية القيادة بإيجاد مجلساً أكثر التصاقاً بقضايا الوطن والمواطن داعماً لتوجهات حكومة دولة الإمارات الرامية إلى تحقيق التنمية المستدامة وصناعة مستقبل مزدهر للأجيال القادمة.     

وتم خلال المحاضرة استعراض ابرز الإنجازات التي تحققت في دورات انتخابات المجلس الوطني الاتحادي السابقة، والتسهيلات التي قدمتها اللجنة الوطنية للانتخابات بهدف مشاركة من المواطنين في الاستحقاقات الانتخابية، بما فيها استحداث أنظمة تقنية حديثة، تتيح لأعضاء الهيئات الانتخابية التصويت من أي إمارة، فضلاً عن اعتماد آلية التصويت المبكر.

وتخلل المحاضرة الرد على الاستفسارات من قبل الحضور التي ركزت على جوانب العملية الانتخابية، ومتطلبات المشاركة كمرشحين وناخبين، إلى جانب الإنجازات التي حققتها الدورات الانتخابية السابقة، ودور المجلس الوطني الاتحادي في مناقشة العديد القرارات، والقضايا والموضوعات الأخرى التي من شأنها المساهمة في تحقيق طموحاتهم وتلبية تطلعاتهم واحتياجاتهم.

وثمن المواطنون هذه المحاضرة التي أسهمت في تعزيز وعيهم السياسي، وإثراء معرفتهم ببرنامج التمكين السياسي لصاحب السمو رئيس الدولة "حفظه الله" وبالإضافة إلى دور المجلس الوطني الاتحادي في خدمة الوطن وتحقيق مصلحة المواطن.

ويأتي تنظيم هذه المحاضرات ضمن سعي الوزارة لإطلاق المبادرات المبتكرة التي تسهم في تعزيز الوعي السياسي والتواصل مع جميع شرائح المجتمع، بالإضافة إلى مساهمتها في تحقيق رؤية الوزارة وأهدافها الاستراتيجية من خلال بناء شراكات وطنية طويلة المدى.

ويذكر أن المحاضرات التي تنظم في مجالس الأحياء في أبو ظبي تهدف إلى تعزيز ثقافة المشاركة من خلال نخبة من الخبراء والمتخصصين فيما تركز على تقديم آليات مبتكرة في تعزيز الوعي والتواصل مع جميع شرائح المجتمع بجانب إسهامها في تحقيق رؤية وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي وأهدافها الاستراتيجية من خلال بناء شراكات وطنية طويلة المدى.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات