تعاون بين «زايد العليا» و«ريادة» لتأهيل أصحاب الهمم

وقّعت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهِمم مذكرة تفاهم مع مركز ريادة للرعاية الطبية المنزلية بهدف توحيد الرؤى والإمكانيات لترسيخ شراكة استراتيجية وتعاون مثمر بينهما للإسهام في تقديم الخدمات العلاجية التأهيلية وتقديم الدعم الطبي والعصبي والنفسي والعلاجي وتحسين مستوى الرعاية الصحية لأصحاب الهمم منتسبي المؤسسة.

وتشمل المذكرة تنفيذ عملية ربط إلكتروني بين مؤسسة زايد العليا، ومركز ريادة، ويشترك الجانبان في وضع الخطط العلاجية المطلوبة لأصحاب الهمم منتسبي المؤسسة، واعتمادها والالتزام بها ومتابعتها بتقارير مفصّلة خلال فترات زمنية متعارف ومتعاقد عليها، واستخدام المركز لـ نظام «وجهتنا» لإدخال البيانات الخاصة بأصحاب الهِمم التابعين للمؤسسّة ومتابعة حالاتهم.

وقّع المذكرة عبدالله عبد العالي الحميدان الأمين العام للمؤسسة والدكتور عاطف الشاعر المدير العام لمركز ريادة بحضور عبدالله الكمالي المدير التنفيذي لقطاع أصحاب الهمم بالإنابة، ونافع الحمادي مدير الخدمات المساندة بالإنابة في مؤسسة زايد العليا.

وقال الأمين العام إن مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم وعلى رأسها سموّ الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس الإدارة وأعضاء المجلس تقدر عالياً الدور الذي تلعبه مؤسسات الرعاية الصحية ولاسيما المراكز المتخصصة لخدمة أصحاب الهمم، ويسعدنا أن نرى مركز ريادة للرعاية الطبية المنزلية كجهة متميزة من ضمن تلك الجهات.

وتلتزم مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم من خلال مذكرة التفاهم التي تستمر لمدة عامين بتحديد الأشخاص والفئات المستهدفة لديها، عقب تقييم الحالة ووضع الخطة العلاجية التأهيلية المطلوبة، وتمكينهم من الدعم العلاجي لدى المركز.

كما تقوم المؤسسة بدعم التعاون المشترك مع المركز، بإتاحة الاستفادة الطبية المقدَّمة من (طبيب أخصائي الطب النفسي) لدى المركز لعمل الاستشارات لمنتسبي المؤسسة.

ويلتزم مركز ريادة باستقبال أصحاب الهمم المرشحين من المؤسسّة، وتقديم الدعم والرعاية الطبية اللازمة لهم، وإجراء الفحوصات الطبية الدورية والبرامج التوعية الصحية، وتوفير وسائل نقل منتسبي المؤسسة من وإلى المركز، والالتزام بعمليات ومؤشرات التقييم والأداء الخاصة بالمؤسسة.

ويُمكّن مركز ريادة للرعاية الطبية المنزلية مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم - من خلال عملية الربط الإلكتروني - من الاطلاع على التقارير الخاصة بكل طالب تتمّ معالجته بالمركز من منتسبي المؤسسة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات