تحت شعار «صيفنا صحة وتسامح»

«صحة دبي» تبدأ برنامج التدريب الصيفي

5

بدأت هيئة الصحة بدبي، صباح أمس، فعاليات برنامج التدريب الصيفي، بمشاركة نحو 190 طالباً وطالبة من المرحلتين الثانوية والجامعية، تحت شعار: «صيفنا صحة وتسامح».

وأكدت آمنة السويدي مدير إدارة الموارد البشرية بهيئة الصحة بدبي، خلال كلمتها الافتتاحية لفعاليات البرنامج الذي سيستمر حتى الثامن من أغسطس المقبل، على الاهتمام البالغ، الذي توليه هيئة الصحة بدبي لإتاحة الفرصة والمناخ المناسب للطلبة لصقل مهاراتهم، وتعزيز قدراتهم الشخصية والعلمية، وإكسابهم المزيد من المعرفة المتصلة بمختلف الوظائف والتخصصات الطبية والإدارية.

وأشارت السويدي إلى النجاحات التي حققها برنامج التدريب الصيفي خلال السنوات الماضية، من خلال تدريب وتأهيل مئات الطلبة، ممن فضلوا الانضمام للتدريب بهيئة الصحة بدبي، مشيرة إلى الجهود التي قامت بها الهيئة هذا العام، لإعداد برنامج حافل بالأنشطة والفعاليات المبنية على الاحتياجات الضرورية للطلبة خلال هذه المرحلة، بهدف سد الفجوة بين التعليم النظري والتطبيق العملي، وبما يسهم في تأهيل الطلبة للانخراط في بيئة العمل بكل سهولة ويسر.

وقالت: إن الهيئة حرصت على تسخير كافة الإمكانات المتاحة من موارد بشرية، وبيئة عمل مناسبة، وتشكيل فريق من موظفي الهيئة، للإشراف على الطلبة خلال فترة التدريب، لتمكينهم من تحقيق الاستفادة القصوى من هذا البرنامج، واستغلال واستثمار طاقاتهم وأوقات فراغهم في أنشطة وأعمال هادفة، تسهم في ترسيخ شعورهم بالمسؤولية، وتمنحهم فرص اكتساب الخبرات العملية في مختلف المجالات، وتعريفهم بمجمل الوظائف التي توفرها الهيئة للمواطنين في كافة التخصصات، وكيفية الحصول على الوظيفة المناسبة مستقبلاً.

حوافز

وأشارت إلى الحوافز المعنوية والمالية التي وفرتها الهيئة للطلبة المتدربين، لتنمية دافعيتهم إلى التعلّم والتدريب، واكتساب الثقة بأنفسهم، والالتزام بالبرنامج التدريبي.

ومن جانبها، استعرضت ميعاد آل علي رئيس فريق برنامج التدريب الصيفي في الهيئة مختلف الفعاليات التي يتضمنها البرنامج، لتعريف الطلبة بطبيعة العمل في القطاع الصحي، إضافة إلى العديد من المحاضرات والمسابقات المتنوعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات