تحقيق 404 أمنيات للأطفال المرضى في 6 أشهر

■ أحد الأطفال اثناء تحقيق حلمه بزيارة بيت الله الحرام | من المصدر

أعلنت مؤسسة «تحقيق أمنية» عن تمكّنها من تحقيق 404 أمنيات للأطفال المُصابين بأمراض خطيرة خلال النصف الأول من العام الحالي، وذلك تنفيذاً لاستراتيجيتها في عام التسامح التي تهدف إلى تكريم وإبراز الإرث الطيب الخالد للمغفور له الشيخ زايد، الذي كان رمزاً للتسامح الإنساني بمعناه العميق في تكريم الإنسان وتحقيق سعادته بغضّ النظر عن جنسيته ولونه ودينه..

وأعربت حرم سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، الشيخة شيخة بنت سيف بن محمد آل نهيان، رئيسة مجلس إدارة مؤسسة «تحقيق أمنية» عن فخرها بما حقّقته المؤسسة خلال النصف الأول من عام التسامح، وقدرتها على خدمة المجتمع وإسعاد الأطفال المرضى وعائلاتهم، مؤكدة أن كافة هذه الإنجازات تُعزى إلى مبادئ الإنسانية وحب العطاء التي تنتشر لدى أفراد المجتمع من كافة الفئات والشرائح، إضافة إلى الدعم الكبير لأهداف المؤسسة النبيلة من الشيوخ، رجال الأعمال، الشركات والمؤسسات والهيئات المحلية والاتحادية من أهل الخير.

ولفتت سمو الشيخة شيخة إلى أن المؤسسة، ومنذ مطلع العام الحالي، تمكّنت من تحقيق العديد من أمنيات الأطفال الذين يُعانون من ظروف صحية تُهدّد حياتهم، مُشيرة إلى أن مجموع الأمنيات التي تمّ تحقيقها في النصف الأول من عام 2019 بلغ 404 أمنيات، منها 209 أمنيات داخل دولة الإمارات، 82 أمنية في المملكة الأردنية الهاشمية، و113 أمنية في اليمن الشقيق، مع زيادة ملحوظة في تحقيق أمنيات فئة «أودّ أن أذهب»، حيث تمّ تحقيق أمنيات بعض الأطفال بزيارة ديزني لاند في باريس وطوكيو، فضلاً عن تحقيق أمنيات بعض الأطفال المرضى في السفر إلى اليابان، أذربيجان، باريس، لندن وزيارة المملكة العربية السعودية لأداء العمرة. كما تمّ أيضاً الارتقاء في مستوى تحقيق العديد من الأمنيات في فئات «أودّ أن أحصل» و «أودّ أن أصبح».

عطاء

واختتمت سموها حديثها بالقول: «يسعدنا في عام التسامح أن نمنح الأطفال المرضى وعائلاتهم السعادة والأمل، وأن نتمكّن من زرع الابتسامة على وجوه الجميع، لنؤكد لجميع أفراد المجتمع المحلي والعالمي بأن أرض الإمارات هي أرض الخير والمحبة والعطاء والتسامح».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات