أخبار الساعة: استشراف المستقبل.. مسيرة حافلة بالإنجازات

قالت نشرة أخبار الساعة: إنه في غضون سنوات قليلة، تمكنت دولة الإمارات العربية المتحدة من قطع أشواط كبيرة في العديد من المجالات الريادية والاستثنائية؛ كان أبرزها التوجه نحو صياغة استراتيجيات، وبرامج خاصة باستشراف المستقبل على الصعد كافة؛ حيث أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، استراتيجية الإمارات للمستقبل عام 2016، الهادفة إلى استشراف الفرص والتحديات في القطاعات الحيوية مبكراً، ووضع خطط استباقية بعيدة المدى، لتحقيق إنجازات نوعية لخدمة مصالح الوطن والمواطن؛ ما أسهم في تشكيل حكومة المستقبل التي تسعى لتبني الفرص العالمية الجديدة، واستباق التحديات الاقتصادية والاجتماعية.

وأضافت النشرة التي تصدر عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في افتتاحيتها أمس، تحت عنوان «استشراف المستقبل.. مسيرة حافلة بالإنجازات» أنه خلال تكريم سموه 120 موظفاً حكومياً، تخرجوا في «برنامج استشراف المستقبل»، قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله: «نعي في دولة الإمارات ما تحمله موجة التغيير العالمية التي تشكلها التكنولوجيا الحديثة والعلوم المتقدمة والتقلبات الاقتصادية من تحديات كبيرة تواجه العالم، وندرك أن استباق تحديات المستقبل وتحويلها إلى فرص يمثل أفضل السبل لمواجهتها»، مضيفاً سموه: «نريد ترسيخ وعي الجاهزية للمستقبل في مختلف مجالات العمل الحكومي ليشكل القوة الدافعة لتطوير الحلول الاستباقية وابتكار الأدوات والوسائل الكفيلة بجعل المستقبل يبدأ اليوم.. ونعمل لتعزيز ثقافة عمل في الجهات الحكومية تتمتع بالمرونة، وتتبنى أحدث التوجهات العالمية في تصميم المستقبل وصناعته»؛ الأمر الذي يؤكد رؤية القيادة الرشيدة البعيدة المدى، في التحضير لأيّ تحديات محتملة، وفق خطط استباقية تنمّ عن مدى الجاهزية في التعامل مع التغيرات، بشتى الطرق.

وأكدت أخبار الساعة أن دولة الإمارات ترى المستقبل في عيون أبنائها الذين سيصنعون الفارق، ويسهمون في مسيرة التطوير والتنمية، ويتقدمون بها نحو الأمام، ضمن خطى ثابتة ورؤية ثاقبة، تستطيع من خلالها تحديد التغيرات قبل حدوثها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات