تسلم أوراق اعتـماد عــدد من سفراء الدول الشقيقة والصديقة

محمد بن راشد: مجتمعنا متنوع الثقافات يعيش فـيه الجـميع بـتناغم وانسجام ومحبة

تسلم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في قصر الوطن في العاصمة أبوظبي قبل ظهر أمس، أوراق اعتماد عدد من سفراء الدول الشقيقة والصـــديقة الجدد المعينين لدى الدولة.

وقال سموه في معرض ترحيبه بالسفراء: «أنتم في بلدكم الثاني نتمنى لكم ولعائلاتكم طيب الإقامة على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة وفي كنف مجتمعنا المتنوع الثقافات والأعراق، حيث يعيش الجميع مع أبناء وبنات شعبنا بتناغم كبير وانسجام ومحبة دون فوارق».

وتسلم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أوراق اعتماد كل من: وورافوث بوابينيا سفير مملكة تايلاند، وكريشنا براساد سفير النيبال، وسليمان ديت يفو وشي سفير جمهورية إثيوبيا الفيدرالية، وماهر محمد أوغلو سفير جمهورية أذربيجان، وعوني عريفي سفير جمهورية كوسوفو، وأندري لوتشينوك سفير جمهورية بيلاروسيا، ودوشانكا بيكنتش سفيرة مونتنيغرو، وألفارو كارلو سيرياني سفير جمهورية الأوروغواي الشرقية، وخوسيه ميغل سوتو هيمينز سفير جمهورية الدومينيكان، وكوون يونج وو سفير جمهورية كوريا، وماريانا نيسيلا سفيرة جمهورية فنلندا، وسيرجي كوزنيتسوف سفير جمهورية روسيا الاتحادية، والدكتور زيد عز الدين محمد نوري سفير جمهورية العراق.

ونقل أصحاب السفراء تحيات قادة وزعماء دولهم إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتمنياتهم لسموهما موفور الصحة والسعادة ولشعب الإمارات دوام التقدم والرخاء، معربين عن أملهم بأن يسهموا في تعزيز وتوسيع آفاق التعاون بين دولهم ودولة الإمارات في شتى المجالات وتحقيق المصالح المشتركة لشعوبها.

ورحب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بالسفراء، متمنياً لهم النجاح والسداد في أداء مهامهم على أكمل وجه والمساهمة الجادة في توطيد عرى الصداقة بين شعبنا وشعوب بلدانهم وبناء جسور جديدة للتواصل الإنساني والثقافي والسياحي فيما بينها من أجل تقارب أوسع بين مجتمعاتنا بمختلف مكوناتها.

وقال سموه: «إن لدينا فرصاً عديدة ومتنوعة يمكن اغتنامها وتوظيفها في سبيل الارتقاء بمستوى علاقات التعاون والصداقة التي تربط دولنا وشعوبنا وتخدم مصالحنا المشتركة».

وأضاف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: «إن أبواب حكومتي ووزرائي مفتوحة لكم خاصة وزارة الخارجية والتعاون الدولي، وعلى رأسها الأخ الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان ومساعدوه من وزراء ومسؤولين في الوزارة الذين يعملون لتسهيل أعمالكم وتواصلكم مع مختلف الجهات المعنية في الدولة، وتقديم كافة أشكال المساعدة والدعم اللوجستي لإنجاح مهامكم، وفقكم الله جميعا لما فيه خير شعوبنا».

حضر مراسم تقديم أوراق الاعتماد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، ومعالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، إلى جانب عدد من أصحاب المعالي الوزراء وكبار المسؤولين في وزارتي شؤون الرئاسة والخارجية والتعاون الدولي.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات