الفقيد خالد بن سلطان القاسمي في سطور

أكمل المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ خالد بن سلطان القاسمي (39 عاماً) تعليمه الثانوي في المملكة المتحدة، ودرس بعدها الأدب واللغة الإسبانية في جامعة لندن العريقة، إلى جانب دراسته الهندسة المعمارية في الأكاديمية الهندسية في المملكة المتحدة، ما كان له أكبر الأثر في تشكيل شخصيته واهتماماته في العمارة والتصميم الهندسي.

وكان الشيخ خالد بن سلطان محباً للثقافة والمعرفة والفنون والآداب، ويجيد التحدث بسبع لغات عالمية إلى جانب لغته العربية الأم.

ولأنه خريج الهندسة المعمارية وشغوف بها أسند إليه والده صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، مسؤولية مجلس التخطيط العمراني، إذ عُيّن رئيساً للمجلس، كما عُيّن رئيساً لمجلس إدارة ترينيالي الشارقة للعمارة، وكان عضواً فعّالاً بأفكاره في المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة.

قاد الراحل الشاب فرق عمل الإمارة لتنفيذ مشروعات عديدة في البنية التحتية للإمارة وتهيئتها لاستيعاب المزيد من الأعمال ومظاهر الحياة الاجتماعية، وحاجة السكان إلى الطرق والمواصلات والمساحات الخضراء وأماكن النشاط الاجتماعي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات