أخبار الساعة: الإمارات رائدة عالمياً في تعزيز الاستدامة البيئية

أكدت نشرة أخبار الساعة أن دولة الإمارات تقوم بدور ريادي في مجال حماية البيئة، إذ تقود الجهود الدولية للحد من آثار التغير المناخي، وتحرص على دعم مشاريع الاستدامة البيئية، ليس على مستوى محلي أو إقليمي فقط، وإنما على مستوى عالمي أيضاً، وذلك تحقيقاً لرؤية القيادة الرشيدة، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، في أن تكون الإمارات إحدى أفضل دول العالم في حماية البيئة والمحافظة على المناخ.

سبّاقة

وقالت، في افتتاحيتها تحت عنوان «ريادة عالمية في تعزيز الاستدامة البيئية»، إن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أكد خلال استقباله أنطونيو غوتيريس، الأمين العام للأمم المتحدة، الذي زار الدولة للمشاركة في «اجتماع أبوظبي للمناخ» الذي عُقد يومي الأحد والاثنين الماضيين، وحضره نحو 1000 من المسؤولين وصناع القرار والخبراء العالميين، أن دولة الإمارات العربية المتحدة سبّاقة في دعم الجهود العالمية للحد من آثار التغيير المناخي وتحقيق منظومة متكاملة للاستدامة البيئية.

وأضافت النشرة ــ التي يصدرها مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية ــ أن الجهود التي تبذلها دولة الإمارات في مجال البيئة ونشر وتعزيز ثقافة عالمية لحمايتها ومعالجة آثارها، تحظى بتقدير دولي كبير، وقد ثمّن أنطونيو غوتيريس استضافة الدولة اجتماع أبوظبي للمناخ التحضيري لقمة الأمم المتحدة للمناخ التي تعقد خلال سبتمبر المقبل في نيويورك، وأشاد بدعم الدولة الدائم للأمم المتحدة وجهود اتخاذ إجراءات ومبادرات لمواجهة تغير المناخ.فاعلية

وذكرت أن دولة الإمارات تتبنى منهجاً فعالاً للحفاظ على البيئة وحماية كوكب الأرض من التداعيات السلبية التي يتركها التغير المناخي على مختلف جوانب الحياة الإنسانية، وهو منهج شامل ومتكامل، لأنه يغطي مختلف الجوانب المتعلقة بهذه المسألة المصيرية للمجتمعات البشرية كلها: فأولاً، جعلت الدولة حماية البيئة، والحفاظ على الموارد الطبيعية من أجل تحقيق التنمية المستدامة في صدارة قائمة أولوياتها.

وثانياً، في إطار هذا الاهتمام، تبنت الدولة خططاً طموحة لحماية البيئة والتعامل مع التغيرات المناخية المختلفة، حيث اعتمد مجلس الوزراء، عام 2017، الخطة الوطنية للتغيُّر المناخي، التي تهدف إلى دعم جهود الدولة في مجال التغير المناخي بثلاث أولويات. وثالثاً، قدمت الدولة، في إطار الاستراتيجية الوطنية للتنمية الخضراء للأعوام (2015-2030)، العديد من المبادرات،. ورابعاً، حددت ضمن الأجندة الوطنية لـ«رؤية الإمارات2021» العديد من المؤشرات التي تضمن التنمية المستدامة للبيئة، وخامساً، أولت الدولة الجانب القانوني اهتماماً واضحاً.

تثقيف

أولت الإمارات الجانب التثقيفي أهمية كبيرة، فنشطت في مجال توعية المجتمع بأهمية البيئة لكل فرد يعيش في هذه البلد وكل أنسان على وجه الأرض. وسابعاً، حرصت الدولة على تشجيع الابتكار في مجال المناخ والمحافظة على البيئة، وكذلك بناء القدرات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات