وزارة تنمية المجتمع تعتزم تنظيم 5 أعراس جماعية في العين

تعتزم وزارة تنمية المجتمع، تنظيم 5 أعراس جماعية للرجال والنساء في مدينة العين، والتي يشارك فيها 179 شاباً وفتاة، بواقع 3 أعراس للرجال واثنين للنساء، 4 منها تجري مراسمها في شهر يوليو المقبل والخامس في شهر نوفمبر القادم.

ويخص العرس الأول قبيلة الدروع «رجال» والذي سيتم تنظيمه يوم 11 يوليو 2019 في قاعة القوع بمدينة العين وبمشاركة 28 عريساً، ثم في اليوم التالي 12 يوليو عرس قبيلة الدروع «نساء» بمشاركة 28 عروساً.

ظاهرة

وفي 18 يوليو يتم تنظيم عرس منطقة الوقن «رجال» بمشاركة 12 شاباً وذلك في قاعة الوقن بالعين، وفي اليوم التالي 19 يوليو 2019 عرس منطقة الوقن «نساء» بمشاركة 11 فتاة. ثم في 29 نوفمبر 2019 يحين موعد عرس قبيلة الكعبي «رجال» بمشاركة 100 شاب وتستضيفه صالة هيلي للأفراح بمدينة العين.

وتسعى وزارة تنمية المجتمع إلى ترسيخ ثقافة الأعراس الجماعية كظاهرة مجتمعية يتساوى فيها الشباب والشابات، داعية إلى عدم التردد في الانضمام إلى الأعراس الجماعية واستغلال النفقات التي يتم صرفها على الحفلات في أمور أخرى تسهم في تكوين أسرة صالحة مستقرة تساعد في بناء الوطن. وذلك عبر التسجيل على الموقع الالكتروني للوزارة.www.mocd.gov.ae

استراتيجية

وأكدت وحيدة خليل مدير إدارة منح الزواج في وزارة تنمية المجتمع في تصريح خاص لـ«البيان» أن الأعراس الجماعية تأتي في إطار استراتيجية الوزارة التي تقوم على أساس تعزيز مكانة الأسرة وتقوية أواصر النسيج المجتمعي، وتلاحمه، فضلاً عن دعم طموح الشباب والشابات في تكوين أسر مستقرة والتخفيف من الأعباء المالية عنهم، وقالت إن الوزارة دأبت على تنظيم الأعراس الجماعية، وتعمل بجهد كبير لتعميم هذه الثقافة وترسيخها نهجاً مستداماً لا سيما لدى الفتيات بشكل أكبر.

وأضافت أن القيادة الرشيدة ترجمت حرصها على ترسيخ هذا النوع من الأعراس الجماعية، والذي يتأكد بحضور العديد من كبار الشخصيات التي تدرك أهمية هذه المبادرات في تعزيز مكانة الأهل والأصدقاء في مشاركة الشباب فرحتهم، ومساندتهم في أولى خطواتهم نحو تكوين أسرهم.

نموذج

وبينت خليل أن دولة الإمارات تعزز وتدعم تنظيم المزيد من الأعراس الجماعية كثقافة مجتمعية حيث تحول نموذج الأعراس الجماعية إلى حل لتحديات العزوف عن الزواج ورهبة الدخول في متاهات الديون في العديد من الدول التي نقلت النموذج الإماراتي باعتباره الحل الأمثل لتشجيع الشباب على الزواج والتخفيف عنهم من الأعباء المالية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات