الاتحاد النسائي يدرس تنظيم مزيد من الأعراس الجماعية

يدرس الاتحاد النسائي العام تنظيم مزيد من الأعراس الجماعية في المستقبل في عدد من المناطق، وفقاً لفاطمة المحرزي مديرة الموارد البشرية في الاتحاد.وتحتفل مدينة المرفأ في منطقة الظفرة مساء اليوم بحفل زفاف جماعي برعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة والذي يعد الزفاف الجماعي الأول الذي ينظمه الاتحاد النسائي العام بمشاركة 10 عرسان من المواطنين والمقيمين، في منطقة المرفأ.

وأكدت أن هذا الحفل الذي يضم فتيات مواطنات ومقيمات يأتي ليؤكد شعار عام التسامح وتحقيق السعادة لشعب الإمارات من مقيمين ومواطنين بتوجيهات القيادة الرشيدة ودعم سمو الشيخة فاطمة (أم الإمارات) لتشجيع الشباب على الزواج و تكوين أسر مستقرة وسعيدة.

وقالت المحرزي في تصريح لـ«البيان»: إنه تمت دراسة عدد من الحالات لفتيات مقبلات على الزواج في منطقة المرفأ وتم اختيار الأشخاص الذين تنطبق عليهم الشروط.

وأشارت إلى أن العرس الجماعي الأول في منطقة المرفأ سيشارك فيه عشرة عرسان من المواطنين والمقيمين، حيث سيقام حفل العرسان بعد الظهر من الرابعة حتى السادسة مساء في حين يبدأ عرس النساء في قاعة المرفأ للأعراس في الساعة الثامنة مساء.

وذكرت أن الرعاة سيتكفلون كافة متطلبات العرس الجماعي من الأكل والحلويات والأزياء والهدايا والعطور وغير ذلك حيث سيكون هذا العرس فرصة طيبة للعرسان وبشرى خير لهم مع بداية حياتهم الزوجية والأسرة المباركة.

ويضم رعاة هذا العرس الجماعي مصرف الإمارات الاسلامي وشركة ام ان سي للرعاية الصحية وقطاع خدمات المدن في بلدية منطقة الطفرة ومستشفى ان ام سي رويال للمرأة ومركز سوسي للتجميل ودار أزياء تراثية إماراتية وشركة وناسة لخدمات الأفراح وشركة متاجر للتطوير بيستاش.

رؤية

وأوضحت أن هذه المبادرة تأتي تحت شعار «أفراح المرفأ» تطبيقاً لرؤية أم الإمارات في دعم السعادة الإنسانية وتماسك الروابط الأسرية وتيسير أمور الشباب المقبلين على الزواج.

وأضافت إن المبادرة تسعى أيضاً إلى تعزيز التلاحم المجتمعي بإقامة شراكات مجتمعية داعمة للزواج والإسهام في بناء مجتمع متماسك ومستقر وتوفير بيئة متسامحة من خلال دمج مختلف فئات المجتمع في المبادرة إضافة إلى ترسيخ دور الإعلام في العمل على تثقيف المواطن والمقيم بأهمية التخطيط المالي على المستوى الشخصي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات