5716 مخالفة بيئية في رأس الخيمة منذ بداية العام الجاري

سجلت دوريات «راقب» البيئية التابعة لدائرة الخدمات العامة في رأس الخيمة 5716 مخالفة تعدٍ وتشويه للمناطق السياحية والطبيعية منذ بداية هذا العام وحتى 9 يونيو الجاري، مسجلة أكبر ارتفاع نصف سنوي مقارنة بعدد المخالفات المسجلة خلال النصف الأول من العام الماضي، والتي بلغت 3850 مخالفة بيئية، وذلك نتيجة للإقبال المتزايد من الزوار على قضاء أوقاتها في أحضان المواقع السياحية والطبيعية في رأس الخيمة.

وأوضح أحمد حمد الشحي مستشار الخدمات العامة بالدائرة، أن الدائرة شددت إجراءاتها الرقابية على المناطق الطبيعية خلال عطلة عيد الفطر المبارك نظراً للازدحام الشديد الذي شهدته تلك المناطق، حيث سجل مفتشو دوريات «راقب» 489 مخالفة بيئية خلال الفترة من 4 - 9 يونيو الجاري، مؤكداً عدم التهاون مع المخالفين للقوانين البيئية.

وأشار إلى أن قمة جبل جيس تصدرت قائمة مناطق تسجيل المخالفات، فيما سجل رمي المخلفات من نافذة المركبات أعلى نسبة في لائحة العقوبات، لافتاً إلى أن الدائرة وضعت برنامجاً شاملاً لتوفير الرقابة التفتيشية الكاملة على المناطق الطبيعية والحدائق والشواطئ، بهدف الحفاظ على البيئة ومنع جميع أشكال التجاوزات المسيئة للمظهر العام، ولذلك أطلقت الدائرة مؤخراً دوريات «راقب» البيئية على شاطئ جزيرة المرجان السياحية، وشاطئ المعيريض والكورنيش القديم إلى جانب كورنيش القواسم.

وأضاف: تعتزم «راقب» افتتاح موقعها الجديد على شاطئ الرمس بالمناطق الشمالية خلال الفترة المقبلة، حيث يبلغ عدد الدوريات التفتيشية 46 دورية موزعه على 34 مركبة للرقابة العامة على طرق الإمارة ومواقع البناء وكل ما من شأنه تشويه المظهر العام، فيما تم تشغيل المركبات الصديقة للبيئة لتغطية قمة جبل جيس والشواطئ المفتوحة والكورنيش.

وأكد الشحي أن المشاريع العمرانية والسياحية التي تواصل تقديمها رأس الخيمة أسهمت في ارتفاع أعداد الزوار، ولذلك تم زيادة حاويات جمع المخلفات وتخصيص أنواع من الحاويات المعدنية لجمع بقايا فحم الشواء، بالإضافة لتقديم البرامج التوعية التي نفذها مفتشي دوريات «راقب» المعنية في المقام الأول بتقديم التوعية مع الإنذار قبل توقيع العقوبة، لافتاً إلى أن بعض الأشخاص يصرون على ارتكاب المخالفات غير عابئين بتأثير تلك السلوكيات على البيئة أو العائلات المحيطة به في الموقع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات