سفيرنا في روما يقيم حفل إفطار حضره رجال دين وسفراء وشخصيات إيطالية

عمر الشامسي والحضور | وام

أقام عمر عبيد محمد الحصان الشامسي سفير الدولة لدى الجمهورية الإيطالية حفل إفطار رمضانياً حضره رجال الدين من الفاتيكان والكنائس المسيحية الأخرى والمركز الثقافي الإسلامي والجاليات اليهودية والسفراء المعتمدين في روما وكبار المسؤولين بالمؤسسات السياسية والاقتصادية الإيطالية وذلك في إطار إعلان دولة الإمارات عام 2019 «عاماً للتسامح» وبهدف ترسيخ قيم التفاهم المتبادل بين الناس من مختلف الثقافات والأديان.

حضر مأدبة الإفطار عبدالله رضوان، مدير المركز الثقافي الإسلامي في روما والأب خالد عكشة، مندوب المجلس البابوي للحوار بين الأديان وماركو امبالياتسو رئيس جمعية سانت ايجيديو الخيرية الكاثوليكية ونويمي دي سيني، رئيسة اتحاد الجاليات اليهودية في إيطاليا، ودومينيكو بيديتا، السفير الإيطالي السابق لدى دولة الإمارات وباولو غليزنتي المفوض الإيطالي العام لإكسبو دبي 2020.

وأكد السفير في كلمة له أن التسامح والتعايش والاحترام المتبادل هي قيم سامية تؤمن بها دولة الإمارات العربية المتحدة والتي تشع من الإمارات إلى المنطقة والعالم.

وأثنى الحضور من رجال الدين والسياسة على احتفال دولة الإمارات بعام 2019 كعام للتسامح وأشادوا بالحفل الذي جمع حول مائدة إفطار رمضانية ممثلي الأديان والمؤسسات السياسية والاقتصادية في إيطاليا ليتعرفوا على عادات المسلمين خلال الشهر الكريم والتي أسهمت أيضاً في تعزيز التفاهم وإبراز سماحة الإسلام وكرم الضيافة الإماراتية.

وأبدى الحضور احتراماً وتقديراً عميقاً لدولة الإمارات قيادة وشعباً على الدور الذي تتميز به في نشر قيم التسامح والتعايش واحترام الآخر وهي قيم إنسانية سامية.

وقال ماركو امبالياتسو رئيس جمعية سانت ايجيديو الخيرية الكاثوليكية إن هناك حاجة لأن تمتد الأخوة الإنسانية إلى ديانات وثقافات أخرى، وإن لدولة الإمارات العربية المتحدة دوراً جوهرياً في هذا السياق خاصة وأنها تستضيف الكثير من الشعوب والكثير من البشر المنتمين لديانات أخرى.

من جانبها قالت نويمي دي سيني رئيسة اتحاد الجاليات اليهودية في إيطاليا «اعتقد أنها أمسية هامة أن ننجح في أن يجلس الجميع حول المائدة.. فالجلوس حول طاولة واحدة يساهم بالتعرف على تاريخ وثقافة الآخر وعادته وتقاليده».

وقال دومينيكو بيديتا السفير الإيطالي السابق لدى الدولة «إنها فكرة رائعة وجديرة بالاهتمام من جانب سعادة السفير عمر الشامسي لأن الإفطار أحد مراسم شهر رمضان التي هي فرصة للتشارك والتشاطر والتقاسم والحقيقة هذه فكرة رائعة من جانب السفير الشامسي ومن ناحية أخرى كانت أيضاً أمسية ممتعة بحضور ضيوف مرموقين.. ونحن نتمنى للسفير الشامسي خدمة موفقة وستكون كذلك بلا شك».

من جانبه قال باولو غليزنتي المفوض الإيطالي العام لإكسبو دبي 2020 «اعتقد انه يقع على دولة الإمارات العربية المتحدة دور في غاية الأهمية في السنوات القادمة بالنسبة لمنطقة البحر المتوسط بأكملها ومن ثم إيطاليا أيضاً في الحوار بين الثقافات وبين الأديان الذي ينبغي أن يوحد بين جنوب وشمال المتوسط.. كما اعتقد أن هذه الأمسية تنم عن الدور الريادي والمرجعي الذي ستضطلع به الإمارات العربية بالنسبة لنا جميعاً».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات