نهيان بن مبارك: القيادة حريصة على تطوير الكفاءات الشابة

نهيان بن مبارك والحضور | وام

حضر معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، جلسة لبرنامج «تقهوى معانا» في مجلس البطين استضاف خلالها الشيخ ذياب بن خليفة بن حمدان آل نهيان بصحبة ناصر البلوشي أحد أعضاء الفريق العسكري الإماراتي الذي صعد إلى قمة إيفرست.

وأكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان أن تمكين الشباب يأتي بفضل غرس مبادئ وقيم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وحرص القيادة الرشيدة على تطوير الكفاءات الشابة لتعزيز جاهزيتها لتحقيق طموحات الدولة في جميع المجالات.

وتحدث الشيخ ذياب بن خليفة خلال الجلسة عن تجربته وتطرق إلى دور التعليم في بناء شخصيته، وكذلك المهارات التي اكتسبها في المجالات كافة، خاصة في المجال الرياضي والذي توج بصعوده ضمن فريق القوات المسلحة إلى قمة إيفرست في مايو 2016.

وأكد الشيخ ذياب بن خليفة أن الصلابة الذهنية أحد الأسباب الرئيسية المساعدة في وصول فريق الإمارات إلى قمة إيفرست مستعرضاً عدداً من المحاور التي رصدها من خلال تجربته، خاصة ما يتعلق بالتميز والتحديات والمصاعب العديدة التي واجهها أعضاء الفريق منذ بداية الصعود إلى قمة إيفرست.

كما قدم الشيخ ذياب بن خليفة بن حمدان خلال الجلسة التي أدارها يعقوب علي الشامسي، عضو برنامج خبراء الإمارات، نماذج من قصة التحدي عندما رفع الفريق علم الإمارات على أعلى قمة إيفرست، مؤكداً أن تجربة صعود قمة إيفرست، ترجمت عزيمة شباب الوطن، وقدراتهم على خوض التحديات في جميع المجالات.

وثمّن الشيخ ذياب بن خليفة بن حمدان آل نهيان دور مكتب شؤون المجالس التابع لديوان ولي عهد أبوظبي في ترسيخ الثوابت الاجتماعية وتعزيز الوعي المجتمعي والتواصل مع الشباب لمشاركة الخبرات والإنجازات وتعزيز الترابط بين أفراد المجتمع الواحد وترسيخ الألفة والمودة والتقارب وغرس الموروث الثقافي الإماراتي في أجيال الوطن ودعم المبادرات الشبابية.

من جانبها أوضحت بدرية المرزوقي، عضو مجلس أبوظبي للشباب، أن إطلاق برنامج «تقهوى معانا» جاء تزامناً مع شهر رمضان الكريم بهدف ترسيخ قيم المجتمع الإماراتي في تعزيز أواصر التواصل والتلاحم بين القادة والشباب ونقل المعرفة والخبرة وقصص النجاح من القادة الملهمين والذي يشكل أحد العوامل الرئيسية في ارتقاء الشعوب والمجتمعات.

وأشارت إلى أن استضافة الشيخ ذياب بن خليفة بن حمدان وناصر البلوشي أحد أعضاء فريق الإمارات العسكري في أحد مجالس الأحياء السكنية جاءت بهدف مشاركة تجربتهم الفريدة والإيجابية التي اتسمت بالعمل بروح الفريق والعزيمة والإصرار والإرادة للوصول إلى المراتب العالية ورفع اسم دولة الإمارات في القمم.. مضيفة أن التاريخ يشهد أن دولتنا لها أبطال يستحقون تسليط الضوء في جميع المجالات.

وفي نهاية الجلسة، تم فتح باب النقاش مع الحضور، حول عدة مواضيع رياضية شبابية.

يذكر أن مجلس أبوظبي للشباب -التابع للمؤسسة الاتحادية للشباب- أطلق برنامج «تقهوى معانا» بالتعاون مع مكتب شؤون المجالس في ديوان ولي عهد أبوظبي..

ويهدف البرنامج إلى استضافة قادة مميزين للحديث عن التحديات التي واجهتهم والمؤهلات التي ساعدتهم على النجاح والتطور للاستفادة من تجاربهم العلمية وخبراتهم العملية المتميزة ونقلها للشباب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات