المنصوري يشيد بشعبة التواصل مع الضحية في مركز شرطة نايف

المنصوري خلال تفقد مركز شرطة نايف | من المصدر

أكد اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، أهمية اختصاص منطقة مركز شرطة نايف كونها تضم مناطق تجارية وسياحية وسكنية، وتغطي رقعة جغرافية مساحتها 4 كيلومترات، يقطنها حوالي 500 ألف نسمة.إشادة

وثمن اللواء المنصوري جهود العاملين في شعبة التواصل مع الضحية في المركز، حيث قام العاملون بمساعدة شاب من الجنسية الآسيوية تعرض لغيبوبة إثر اعتداء عليه، فقام المركز بالتنسيق مع شركة سياحية باستجلاب والده إلى الدولة لزيارة ولده ومن ثم الرجوع معه إلى موطنهما، كما قام المركز بحل مشكلة شاب عربي جاء إلى الدولة بتأشيرة سياحة وتعرض لوعكة صحية، مما أدى إلى صرف ماله في العلاج، فقام المركز بشراء تذكرة سفر له ومساعدته للعودة لموطنه.

كما أشاد اللواء المنصوري بشعبة التواصل مع الضحية التي تواصلت مع 13609 ضحايا بشقيها الجنائي والمروري في العام 2018، بينما تواصل مع 12000 ضحية بشقيها الجنائي والمروري في العام 2017.

برنامج

جاء ذلك خلال تفقد اللواء المنصوري لمركز شرطة نايف، ضمن برنامج التفتيش السنوي على الإدارات العامة ومراكز الشرطة، حيث اطلع على آخر الإحصائيات المتعلقة بالمركز وإحصائيات قسم التسجيل المروري والجنائي خلال العام الماضي التي تضمنت إحصائية تقارير الحوادث والبلاغات المرورية والجنائية والمخالفات المرورية، حيث انخفضت الجريمة المقلقة بنسبة 13.15% في العام 2018 مقارنة بالعام 2017، وذلك نتيجة لتطبيق البرامج الأمنية مثل برنامج «بوصلة نايف» و«الحزم الأمني» و«الاستمارة التحليلية».

احترافية

قال اللواء المنصوري أن المركز قام بإنجاز 101204 معاملات ذكية و17091 معاملة حضورية في 2018 مقابل 125277 معاملة ذكية و38951 معاملة حضورية في العام 2017، كما قام بتسوية بلاغات شيكات ودياً بلغت قيمتها حوالي 178 مليون درهم في2018. وحقق المركز 6,1 دقيقة من 12 دقيقة مستهدفة للوصول للحالات الطارئة، بينما حقق المركز 7.1 دقائق من 30 دقيقة مستهدفة للحالات غير الطارئة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات