نجاح إماراتي في التلاحم المجتمعي والانفتاح على العالم

خلال مجلس «الداخلية» في الفجيرة | من المصدر

تناول مجلس وزارة الداخلية الذي استضافه في الفجيرة «مجلس أوحلة المجتمعي» وأداره الإعلامي رائد الشايب موضوع الإرهاب ضمن محاور النقاش المطروحة.

وعبر المتحدثون عن آرائهم واقتراحاتهم لتعزيز نجاحات الإمارات في الوقوف سداً متيناً لقوى الشر من خلال التلاحم المجتمعي والعلم والمعرفة والتوسع في بناء الثقافات الإيجابية والانفتاح على العالم، ودور التكنولوجيا في نشر الإرهاب ونبذه، ودور المجتمع في مواجهة الإرهاب ونبذ العنف والتطرف بأنواعه، ودور الإعلام في التصدي للإرهاب، والنتائج المترتبة على انتشار الإرهاب في المجتمعات.

وتحدث العميد الدكتور سليمان سعيد المرشدي من شرطة الفجيرة عن انتشار ظاهرة الإرهاب لبعض المجتمعات، وأثر التطرف على المجتمعات والهجرة للدول الأخرى وزعزعة الأمن لدى الدول التي بها تطرف وإرهاب، وأكد أهمية الترابط المجتمعي في المجتمعات بما يعزز مكافحة آفة الإرهاب.

وقال العقيد الدكتور سعيد محمد الحساني من شرطة الفجيرة، إن الإرهاب ظاهرة عالمية تهدف إلى زعزعة الأمن والأمان لأفراد المجتمع، وأثر العمليات الإرهابية في تعزيز البطالة وقلة فرص العمل في المجتمعات، مما يقوي المنظمات الإرهابية، والآثار السلبية المترتبة على المجتمعات التي تواجدت بها ظاهرة وآفة الإرهاب.

وأكد سلطان محمد مليح أن الإمارات تعبر نموذجا عالميا لحب السلام ومكافحة الإرهاب، من خلال مبادرات جميع المؤسسات في الدولة لمكافحة الإرهاب، وحرصها على رفع مستوى الوعي والتعليم ونشر الثقافة الإنسانية بين أبناء الدولة والمجتمعات لمكافحة آفة الإرهاب، أهمية وسائل التواصل الاجتماعي في نشر الثقافة الإيجابية لفئة الشباب.

تحقيق الأمن

وتحدث الواعظ الديني حسن أبو العينين عن نعمة الأمن والأمان وأسلوب وطريقة تحقيق الأمن في دولة الإمارات العربية المتحدة، لافتاً إلى أن الأمن والأمان هما من نعم الله على البشرية، مشيراً إلى دور الجهات الثقافية والدينية في توعية فئة الشباب من مخاطر آفة الإرهاب. وأوضح عبيد سالم الزعابي أن آفة الإرهاب تتسبب في تفكك الأسر والدول وقتل وتشريد آلاف الأشخاص في المجتمعات، الأمر الذي يتطلب تضافر جهود توعية الأفراد في المجتمعات لمكافحة آفة الإرهاب من خلال منصات التواصل الاجتماعي، لافتاً إلى استغلال المنظمات الإرهابية للتكنولوجيا في نشر فكر التطرف والإرهاب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات