منصة ذكية لتعليم القرآن الكريم لأصحاب الهمم في «زايد العليا»

دشنت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، بالتعاون مع مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، المنصة الذكية لتعليم القرآن الكريم التي تخدم نحو 65 من الطلاب الدارسين والدارسات من أصحاب الهمم منتسبي مؤسسة زايد العليا، وتقدم لهم خدمة تعليم القرآن الكريم عن طريق الربط بين الجانبين باستخدام دائرة تلفزيونية مغلقة.

وقد حضر التدشين محمد سعيد النيادي، مدير عام الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، وعبد الله عبد العالي الحميدان الأمين العام لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم. وأكد النيادي، أنه تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة بإسعاد كل شرائح المجتمع عبر الاستخدامات الذكية حرصت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف على إبراز دورها في المجتمع، وإيصال خدماتها لكل شرائح المجتمع بيسر وسهولة، وذلك عبر خطط طموحة تضع في الحسبان الاستفادة من كل وسائل التواصل المقروءة والمسموعة والمرئية وتسخيرها لخدمة الشأن الديني وإبراز القيم الإسلامية، ومنها التربية الأخلاقية التي أودعها الله سبحانه في القرآن الكريم.

وقال مدير عام الهيئة: «إن تدشين خدمة المنصة الذكية لتعليم القرآن الكريم في مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم يندرج ضمن خطط الهيئة واستراتيجيتها في التفاعل مع هذه الشريحة، وإيصال خدمات الهيئة لها بالوسائل التي تناسبهم، مبيناً أن أصحاب الهمم هم جزء أصيل من أفراد المجتمع حباهم الله بملكات ومهارات متفردة، وقد اهتمت دولتنا وقيادتنا الرشيدة بهم، فأصدرت التشريعات التي تضمن لهم المساواة بينهم وبين نظرائهم الأصحاء، وعدم التمييز بسبب احتياجاتهم الخاصة في جميع التشريعات وبرامج وسياسات التنمية الاقتصادية والاجتماعية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات