ضمن فعاليات «رمضان دبي»

25 مسجداً تصدح بأعذب أصوات كبار القراء

صدح 25 مسجداً بأعذب أصوات تلاوة القرآن الكريم لكبار قراء العالم الإسلامي ضمن فعاليات «رمضان دبي»، الذي تنظمه دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري، برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والذي جاء ترجمة لتوجيهات سموه السديدة في دعم المبادرات التي تعزز مكانة الدولة كنموذج ريادي للتسامح والتعايش بين مختلف الجنسيات والأديان، ومن إحدى هذه المبادرات «ملتقى راشد بن محمد الرمضاني» الذي يستضيف هذا العام 21 قارئاً من خارج الدولة و102 قارئ من داخل الدولة، يمثلون كوكبة من كبار قراء العالم الإسلامي على مستوى دول الخليج والعالم العربي في شهر رمضان المبارك في 25 مسجداً بدبي.

حيث تصدح أصواتهم بأعذب تلاوات القرآن الكريم وبقراءات مختلفة لإحياء سنة النبي صلى الله عليه وسلم، وتأدية شعائر صلاة التراويح وصلاة قيام الليل، ومن هذه المساجد: «مسجد الراشدية الكبير، جامع الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم بزعبيل، جامع الشيخ راشد بن سعيد بزعبيل، جامع تعاونية الاتحاد ببر دبي، جامع أبو منارة بالمنارة، جامع محمد خميس سعيد البادي، جامع الرحيم، جامع الغفور.

جامع ناصر لوتاه، جامع حسين علي يتيم بالبرشاء، جامع الشهداء بالمحيصنة، جامع الرضا، جامع الوالدين، جامع عبدالرحمن الصديق، جامع حسين بالغزوز، جامع الشكور، جامع أحمد الفطيم، جامع المنخول بالمنخول، جامع سلطان بالاشالات، جامع عبدالرحمن محمد طاهر، جامع المرموم، جامع هامل الغيث، جامع السطوة الكبير، جامع الشيخ راشد بن محمد آل مكتوم، جامع الشيخة صنعاء».

ومن أبرز الأصوات: القارئ مشاري بن راشد العفاسي، وسعد الغامدي، وإدريس أبكر، وعادل عبد الله ريان، ووديع اليمني، وفهد واصل المطيري، وحمزة الفار، وقتيبة الزويد، ورعد الكردي، ومحمد مبارك الفاو، ورابوف سيراتو، وأحمد بن بشار الشيخي، وسيف محمد السويدي، وعبدالرحمن إبراهيم السويد، وعمر عبدالعزيز الكندي من داخل الدولة.

إشادة

ومن جانبه، أشاد القارئ حمزة الفار إمام وخطيب جامع الزرقاء الكبير بالأردن بفعالية رمضان دبي هذا العام، لافتاً إلى أنها فعالية رائعة جداً يستفاد منها ويقتضى بها، حيث تستقطب أهل القرآن من أنحاء العالم الإسلامي، فيسمع الناس القرآن غضاً طرياً كأنه يتنزل الآن. وأضاف: «إن إكرام أهل القرآن من إكرام الله تبارك وتعالى، ونسأل الله القبول».

ومن جانبه، أعرب القارئ قتيبة الزويد من دولة الكويت الشقيقة عن سعادته لمشاركته بالفعالية للسنة الرابعة على التوالي، مشيداً بالأداء والتنظيم الجيد لفريق العمل، والحرص الشديد على الاهتمام بكتاب الله تعالى من خلال الأنشطة والبرامج الدينية القيمة، وبارك لهم جهودهم المبذولة.

وبدوره قال عادل ريان من المملكة العربية السعودية: «نبارك بالخير في شهر الخير لإمارات الخير حكومة وشعباً ومقيمين وكل من وطأ أرض هذه الدولة، خاصة ونحن في عام التسامح، فالمسلم أخو المسلم، مبيناً بأن الرسول صلى الله عليه وسلم كان متسامحاً لين الجانب حتى مع اليهود، وكان يحب أن يظهر لهم صورة الإسلام طمعاً في إسلامهم، لافتاً إلى أنه سعيد جداً لتواجده في إمارات الخير، وأن يعيش هذه الأجواء المفعمة بالإيمان في رمضان دبي، ونسأل الله أن يوفقهم لما فيه الخير».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات