69 محطة ضخ لمياه الأمطار تديرها بلدية أبوظبي

تدير بلدية مدينة أبوظبي أفضل شبكة صرف مياه الأمطار في الشرق الأوسط، والتي تتميز بأحدث الأنظمة العالمية، وتمتد على مساحة 5800 كيلومتر من خطوط الصرف، وتشتمل على 69 محطة ضخ تعمل على مدار الساعة.

ويقوم مركز التحكم والتشغيل «اسكادا» الذي يقع بمنطقة المصفح بإدارة شبكة مياه الأمطار للتحكم في تصريف مياه الأمطار والفائض من المياه الجوفية، تماشياً مع متطلبات المدينة والتنمية العمرانية طبقاً لبرنامج «رؤية أبوظبي» في جزيرة أبوظبي والبر الرئيسي.

وأوضحت البلدية أنه فور تلقي أي بلاغ من الجمهور يتم توجيه الفرق المختصة لتصحيح الأوضاع واتخاذ الإجراءات المناسبة، مشيرة إلى أنها تعمل على المحافظة على كفاءة وجاهزية الشبكة من خلال التنظيف الدوري والدعم الهندسي واستباق الأحداث ووضع الحلول والبدائل بشكل دائم.

جهود

وكانت بلدية مدينة أبوظبي قد نفذت العام الماضي 2018 مشروعاً لتصريف مياه الأمطار في منطقة البر الرئيسي (1) بتكلفة إجمالية تقدر بـ 45.4 مليون درهم، ويشمل المشروع 5 مناطق في أبوظبي، وهي المصفح، المقطع، مدينة شخبوط، بني ياس ومحمد بن زايد.

وأكدت البلدية أن المشروع يأتي ضمن إطار جهود دائرة التخطيط العمراني والبلديات ممثلة ببلدية مدينة أبوظبي في رفع وتحسين كفاءة شبكة صرف مياه الأمطار، ومحطات الضخ، لتتلاءم مع احتياجات التنمية المستدامة بشكل منهجي، منوهة بأن المشروع جاء تحت دراسة شملت توصيات ومخرجات مشروع المخطط العام لتصريف مياه الأمطار، الذي يوفر الأعمال المطلوبة الهادفة إلى تحسين الظروف التشغيلية للنظام القائم وتلبية متطلبات التنمية حتى عام 2030.

ولفتت البلدية إلى أن المشروع تم تنفيذه وفقاً لمراحل مدروسة، حيث تم عمل مبادرة مشروع أعمال متفرقة لشبكة تصريف مياه الأمطار، لتستهدف تعديل الأنظمة القائمة لتصريف الأمطار من أجل تحسين الكفاءة، وزيادة قدرة تصريف الأمطار والمياه الجوفية مما يؤدي إلى منع حدوث الفيضانات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات