مستشفى العين يفتتح عيادة متخصصة في علاج وجراحة العمود الفقري

افتتح مستشفى العين، والذي يعد جزءاً من المنظومة الصحية لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، عيادة جديدة ومتطورة لعلاج وجراحة العمود الفقري.

وذلك للعمل إلى جانب مركز جراحة العظام بالمستشفى، بهدف تقديم خدمات تشخيصية وعلاجية متكاملة لجميع الأعمار، وحلولاً مبتكرة تعتمد على التقنيات الطبية المتطورة، مع تقديم برامج شاملة تبدأ بالتشخيص الدقيق والعلاج الفعال، وتنتهي بالتأهيل الطبي المتكامل، حيث تضم عدداً من جراحي العمود الفقري، يعملون على تقديم نتاج خبراتهم الطويلة للمرضى والمراجعين.

وستعمل العيادة على تقديم خدمات طبية متكاملة من خلال علاج آلام الرقبة وآلام أسفل الظهر وانزلاق الغضروف، وكسور العمود الفقري، والتشوهات الخلقية، وانزلاق الفقرات القطنية، وتضيقات القناة الشوكية، وخشونة والتهابات الفقرات وعلاج أورام العمود الفقري، كما تقدم علاج آلام العمود الفقري بالإبر وبالكي الداخلي أو ما يسمى علاج الألم بالليزر.

ومن المعروف أن جراحات العمود الفقري تحتاج إلى تقنيات متقدمة وخبرات جراحية عالية.

وقال حميد عمهي المنصوري المدير التنفيذي لمستشفى العين لـ«البيان»: «يأتي افتتاح العيادة تماشياً مع الجهود التي تبذلها شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» من أجل تقديم خدمات صحية وعلاجية بمعايير عالمية تعتمد على الجودة في جميع مخرجاتها».

وقالت الدكتورة غزالة بالحج المديرة الطبية في مستشفى العين إن العيادة ستسهم في تعزيز مكانة المستشفى، وستضمن تقديم خدمات طبية عالية المستوى للمرضى. وأضافت: «نسعى دائماً إلى توفير كافة التقنيات وأحدث الأجهزة التي تساعدنا على تقديم خدمات طبية متكاملة تواكب الخدمات الطبية التي تقدم في كبرى المؤسسات الصحية في العالم، وعلى أيدي أطباء من ذوي الخبرات الواسعة والمهارات العالية، والتي ستسهل للمراجعين على تلقي الخدمات الطبية التي يحتاجونها خلال فترة وجيزة وستوفر لهمس سهولة تلقي العلاج المناسب كل سبل الراحة».

وأكد الدكتور زياد إبراهيم الجيعان استشاري جراحة العمود الفقري في مستشفى العين أن افتتاح العيادة يأتي في إطار السعي إلى تطبيق أفضل الممارسات العلاجية العالمية للمرضى، والحرص على تحقيق الجودة في مستوى الخدمات المقدمة. وتقع العيادة الجديدة في مبنى العيادات الثاني، وتستقبل مرضاها من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الساعة الرابعة مساء ما عدا العطلة الأسبوعية والعطلات الرسمية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات