إفطار للجاليتين الإيطالية والأوكرانية في «مسجد الفاروق»

استقبل مسجد ومركز الفاروق عمر بن الخطاب، رضي الله عنه، في منطقة جميرا، بدبي نحو 70 شخصاً من الجاليتَين الإيطالية والأوكرانية الذين شاركوا في مأدبة الإفطار، وتحدث فضيلة الشيخ الدكتور فارس المصطفى، مستشار الشؤون الدينية والثقافية في المسجد، عن التراث العربي-الإسلامي للإمارات المتجذّر في السلام والتسامح والعيش المشترك، فيما يحيي المسجد شعائر الشهر الفضيل ورؤية الشيخ زايد من خلال الحوار بين الأديان.

وقام أعضاء الجاليتين بجولة في أرجاء المسجد الذي يُعتبَر من أبرز الصروح في دبي في مجالَي الهندسة المعمارية والتصميم. مسجد ومركز الفاروق عمر بن الخطاب، رضي الله عنه، الذي جرى ترميمه بتمويل من رئيس مجلس إدارة مجموعة الحبتور، خلف أحمد الحبتور، وفتحَ أبوابه أمام الجمهور عام 2011، هو معلمٌ وطني مستوحى من المسجد الأزرق في إسطنبول، ويتميز بالمزج بين فن العمارة العثماني والفن الأندلسي والإسلامي.

يُقيم مسجد ومركز الفاروق عمر بن الخطاب، رضي الله عنه، على امتداد الشهر الفضيل، خيمةً مكيّفة في حرم المسجد لتقديم 1500 وجبة إفطار يومياً عند غروب الشمس.

وقال عبد السلام المرزوقي، مدير عام مسجد ومركز الفاروق عمر بن الخطاب: «على مدى السنوات الخمس الماضية، قدّم المسجد أكثر من 180000 وجبة إفطار، أي ما يزيد على 40000 وجبة في السنة. وعلى امتداد العام، لاسيما خلال الشهر الفضيل، يسعدنا أن نكون في خدمة الجميع وأن نُظهر أن الإسلام هو دينٌ متجذّر في السلام والتفاهم والتسامح».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات